الطريقة الصحيحة لعمل دراسة الجدوى لمشروع ناجح

شارك هذا الموضوع
دراسة الجدوى

دراسة الجدوى

دراسات الجدوى… الخطوة الأولى لعمل مشروع مربح

كتب : محمد عبدالخالق عبدالعزيز

انضم لكوكب المعرفة

قبل البدء في تنفيذ أي مشروع يجب أن تسأل نفسك عدد من الأسئلة :

  • هل المشروع سيكون مربح وقابل للتنفيذ أم لا ؟
  • كيف يتم تنفيذ المشروع؟
  • ما هي الخطوات المطلوبة لتنفيذه؟

إجابة هذه الأسئلة وغيرها هى ما يطلق عليه مفهوم دراسة الجدوى.

أي مجموعة الدراسات التي تبدأ منذ التفكير في عمل المشروع وحتى يصل لمرحلة التصفية حتى يتم التأكد من صلاحية مشاريع الاستثمار لتحقيق نتائج محددة.   

ما الفائدة من عمل دراسة الجدوى الاقتصادية؟  

للوصول إلى أفضل تخصيص للموارد الاقتصادية المتاحة وقياس العائد أو الربح مقارنة بالتكاليف يجب الاعتماد على عمل دراسة جدوى، فمهما بلغت ضخامة أو محدودية رأس مال هذا المشروع فلابد من من خطة مالية وفنية وتسويقية حتى يتم تنفيذه بأفضل شكل ممكن.

تتلخص أهمية دراسة الجدوى في النقاط التالية : 

  • توضيح الإستثمارات المطلوبة للمشروع، وكذا العائد الاستثماري الذي يمكن أن يحققه المشروع
  • تساعد المستثمرين في المشروع على الاختيار بين الفرَص المتاحة لاستثمارِ المشروع بطريقةٍ صحيحة وواضحة. 
  • توضيحِ كافة الأفكار والتفاصيل الخاصة بالمشروع ومدى سهولةِ التعامل معه.
  • تتيح رؤية للتفكير في طرق و بدائل مختلفة، و مقارنة المشروعات و تبني الأمثل منها من حيث طاقة الإنتاج والوسائل التقنية ونوعية العمالة .
  • تساعد على معرفة هل الأمر يستدعي من المستثمر اختيار وتوظيف الأفراد من أصحاب الخبرة في مجال المشروع المقترح، مما سيؤدي إلى توفير الدعم المهني لمراحلِ تنفيذ المشروع.
  • تعد النتائج التي يتم الوصول إليها من خلال دراسة الجدوى وسيلةً لمتابعةِ المراحل الخاصّة بتنفيذ المشروع بدقة. 
  • تحديد احتياجات هذا المشروع وتفادي أو تقليل المخاطر التي من المحتمل أن يواجهها المشروع.
  • تتمثل أهمية دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع في تحديد مصادر التمويل الممكنة لأجل إنشاء المشروع وإمكانية التنبؤ بمدى قدرة المشروع على تحقيق أهدافه.
  • يعد لدراسات الجدوى أهمية بالنسبة للمستثمر في تبيان مدى وجود فرص استثمارية أخرى والاختيار بين أحسن الفرص الاستثمارية المتاحة والممكنة.

ما هي خطوات عمل دراسة الجدوى ؟

تعد دراسة الجدوى أهم شيء يجب على صاحب الفكرة إعدادها قبل أن ينطلق لتنفيذ فكرته وتحويلها إلى مشروع قائم على أرض الواقع، فهي توضح الاستثمارات المطلوبة والعائد المتوقع والمؤثرات الخارجية على المشروع، مثل قوانين الدولة والمنافسة والتطور التقني والفني، وتلك هي خطوات التي يجب إتباعها :  

  • ما هو نوع المشروع التي تريد تنفيذه وفي أي المجالات وهل هذا ما يحتاجه السوق أم هو متوفر بكثرة أو بشكل جزئي حيث يجب تحديد كافة الإحتياجات غير المتوفرة في السوق أو المتوفرة لأنه إذا تم الاعتماد على تنفيذ مشروع متوفر منه بكثرة في السوق التجاري ربما يؤدي ذلك إلى الفشل، وعدم تحقيق أهدافه، ويجب أن تكون فكرة المشروع مميزة، وتختلف عن أفكار المشاريع الأُخرى.
  •  القيام بعمل تحليل دقيقاً وتفصيلياً للسوق المستهدف من خلال جمع البيانات الاقتصادية حول المشروع بكافة جوانبه، وتهدف إلى التأكد من عدم وجود مشكلة كبيرة وجوهرية تمنع تنفيذ المشروع على أرضِ الواقع. مثل المتطلّبات المادية للمشروع والتي تشمل الأموال، والعمال والمكان والسلع  الخاصة ببدء التنفيذ. وتحديد مراحل نمو المشروع.
  • تقدير حجم التكاليف المخصصة للمشروع، والتي تعتمد بشكل رئيسي على رأس المال المتاح، والخطة المالية التي تساهم في معرفة قيمة النفقات والإيرادات، حيث أن حجم المشروع يبدأ صغيراً ثم ينتقل لمرحلة أُخرى من النمو كذلك الأمر يحصل مع حجم التكاليف والأرباح المتوقَع تحقيقها بعد نجاح كل مرحلة من مراحل نمو المشروع. 
  • توفير مجموعة من البدائل التي من الممكن استخدامها بدلاً عن البيانات المرفوضة، والتي يصعب تطبيقها لوجود عوائق إقتصادية أو مالية، أو استثمارية، ويجب أن يتم الحرص على تقييم البدائل قبل وبعد تنفيذها للتأكد من توافقها مع طبيعة المشروع، وتأديتها المهمة المطلوبة منها.
  • تطبيق نتائج دراسة الجدوى هي المرحلة الأخيرة في عمل دراسة الجدوى، والتي تقرر إذا ما كان المشروع يستحق التنفيذ أم لا، وتحتوي هذه المرحلة على البيانات والمعلومات النهائية الأكثر تفصيلاً، ويتم تطبيق الخطوات الآتية:
  •  عمل دراسة تفصيلية للسوق أو مجال المشروع المراد التعامل معه.
  •  دراسة المستلزمات والمتطلَّبات المالية للمشروع بالتفصيل من عمل تقييم مالي للمشروع.
  •  اللجوء إلى العاملين والمختصين في مجالات الإدارة أو التّسويق أو التخطيط أو المحاسبة وغيرها لجمع المعلومات اللازمة لحسابها وتحليلها بدقة.

ما هي أنواع دراسات الجدوى الاقتصادية ؟ 

تعد الدراسة التفصيلية هي الأكثر شمولاً، وتضم كافة جوانب المشروع المقترح، وأيضاً تعد بداية مرحلة التنفيذ وبعد إجراء الدراسة التفصيلية يكون القرار النهائي بتنفيذ المشروع أو التخلي عنه، ويندرج تحت الدراسة التفصيلية عدة أقسام هم كالآتي :

1- دراسات الجدوى للسوق 

يمكن اعتبار مرحلة دراسة السوق هي المرحلة الأهم من بين المراحل الثلاثة، فمن خلالها التعرف على ما يلي:

  • حجم الطلب على السلع أو الخدمات التي سيقدمها المشروع.  
  • حجم العرض من السلع أو الخدمات التي سيقدمها المشروع.
  • تحديد الطاقة الإنتاجية للمشروع (حجم المبيعات) وفقًا لحجم العرض والطلب.
  • العملاء المستهدفين لمنتجات المشروع، وما هي حاجاتهم ورغباتهم؟ نشاط المنافسين ومنتجاتها واسعارها في السوق المستهدفة.
  • الفجوات والفرص المتاحة التي يمكن استغلالها لصالح المشروع.
  • يمكن الاعتماد على أحد أساليب بحوث التسويق لجمع المعلومات حول السوق المستهدفة والعملاء المستهدفين والمنافسين.

ولعل أفضل هذه الطرق هي الاستقصاء والمقابلة بالإضافة إلى متابعة أبحاث السوق الحديثة التي تم إصدارها حول نفس المنتج الذي تنوي تقديمه في نفس السوق الذي تنوي العمل فيه

2- دراسات الجدوى الفنية : 

تعد دراسة الجدوى الفنية ركن أساسي من أركان دراسة الجدوى الاقتصادية، بل لا يمكن إجراء تلك الدراسات من الأساس دون وجود الدراسة الفنية اللازمة التي تقرر صلاحية إنشاء المشروع من عدمه حيث تعتمد عليها جميع الدراسات التالية المالية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وتعالج الدراسات الفنية العديد من النقاط أهمها ما يلي:

  • اختيار الحجم المناسب للمشروع الذي يتلائم مع الإمكانيات المتاحة سواء المادية، أو الفنية، أو غيرها.
  • اختيار موقع المشروع: وهو من الأمور الهامة التي تساعد أما على نجاح المشروع أو فشله، ويتأثر اختيار الموقع بمجموعة من العوامل وهي كما يلي:  
  • تكلفة نقل المواد الأولية، ومستلزمات الإنتاج من السوق إلى المشروع. تكلفة نقل المواد المنتجة من المشروع إلى السوق، ويعتبر  الموقع الأمثل هو الموقع الذي يحقق أقل تكلفة ممكنة.
  • نوع المادة الخامة المستخدمة، ووزنها وتكلفتها، وكذلك تكلفة نقلها.
  • نوع الطاقة المستخدمة ومدى توفرها وحجمها وتكلفتها. 
  • بالإضافة إلى مدى توفر القوى العاملة ذات الخبرة والمهارة، بالقرب من الموقع  المخصص لإقامة المشروع.
  • مدى الترابط بين المشروع المقترح، والمشروعات القائمة، ووجود علاقات تكاملية بينهما. كأن تمد هذه المشروعات المشروع المقترح بالمواد الخام، أو تعتمد عليه في تزويدها بما ينتجه من سلع.

3- دراسات الجدوى المالية:

تتضمن كلفة المشروع المبدئية وتركز على قياس ربحية المشروع من الناحية التجارية،

كما تحدد مصادر تمويل المشروع من رأس المال والقروض، وبذلك يمكن القول بأن خطوات إعداد دراسة الجدوى المالية تتلخص فى :

  • إعداد القائمة التقديرية التي تقدر الدخل وحساب التدفقات النقدية.
  • قياس مدى ربحية المشروع.
  • حساب التكاليف الاستثمارية.

تبين من دراسة الجدوى التسويقية والجدوى الفنية للمشروع  أن لكل مشروع تكاليف وعوائد تتحقق بعد تنفيذ المشروع، والتكاليف في أي مشروع تنقسم إلى:

  • تكاليف استثمارية وتضمن كل ما ينفق على المشروع منذ بداية التفكير في عملية الاستثمار حتى المرحلة الأولى من المشروع، وتمثل هذه التكاليف إنفاق استثمارى يستفيد منه المشروع لأكثر من سنة خلال عمر المشروع، بالإضافة إلى فوائد القروض طويلة الأجل.
  • تكاليف جارية وتشمل جملة التكاليف قصيرة الأجل تكاليف مستلزمات التشغيل لدورة واحدة وتكاليف الأجور والمرتبات والوقود والطاقة.

4- دراسات الجدوى القانونية 

يوجد عدد من القوانين التي تنظم كيفية إقامة تلك المشروعات والتي تختلف من (قانون مدني، قانون تجاري، قانون ضرائب، قوانين خاصة بحماية البيئة، قوانين العاملين والتأمينات الاجتماعية)، ومن ثم يجب على صاحب المشروع المقترح تجميع البيانات والمعلومات والقوانين الخاصة به، وتساعد الدراسة القانونية للمشروع على تحقيق ما يلي:  

  • تحديد الصلاحية لإقامة المشروع من الناحية القانونية بخصوص المشروعات الحديثة من حيث قرارات صدرت من وزارة الاستثمار أو أحد الوزارات المعنية أو قرارات جمهورية ترفض المشروع أو تعرقل إقامة المشروع لأسباب ما.
  • معرفة الحوافز التي تقدمها الدولة لمشروعه إن وجد من (إعفاءات ضريبية لفترة محدودة، أو منع الازدواج الضريبي، والإعفاء من الإجراءات الجمركية).
  • تحديد الشكل القانوني للمشروع من (هدف المشروع ، حجم رأس مال المشروع ) وذلك بأن الهدف الأساسي له هو تحديد الحقوق والالتزامات عليه تجاه الغير ونظام الإدارة والرقابة على المشروع.
  • تحديد الجهات الرقابية المفروضة على المشروع خلال دورة حياة المشروع.
  • تحديد إجراءات التحكيم في المنازعات وتحديد إجراءات التصفية والأوراق والمستندات اللازمة لإجراءات استخراج التراخيص للمشروع ( شركة، مصنع )، وإجراءات التسجيل في الجهات المختصة.   



منح الحكومة المجرية الممولة بالكامل  منح الحكومة المجرية الممولة بالكامل  

لكل من يبحث عن فرصة للسفر للخارج للدراسة وبدء تجربة مختلفة للتعلم ويواجه الكثير من الصعوبات في إيجاد منح دراسية ممولة بشكل كامل، نقدم لكم منحة الحكومة المجرية، حيث توفر وزارة التعليم العالي في المجر منح دراسية بالإضافة إلى سنة تحضيرية لدراسة اللغة المجرية إذا كنت تريد الدراسة في برنامج لنفس اللغة. وأهم ما يميز تلك المنحة قبول أعداد كبيرة من الطلاب لكثرة الجامعات المشاركة في المنحة لجذب أفضل الطلاب الأجانب المتفوقين. 

إقرأ الموضوع كاملا
منحة دراسية مجانية من البنك الإسلامي للتنميةمنحة دراسية مجانية من البنك الإسلامي للتنمية

يقدم البنك الإسلامي منحة دراسية للطلاب المتميزين من الدول الأعضاء في البنك وغير الأعضاء من المجتمعات الإسلامية من جميع أنحاء العالم
كجزء من جهوده الشاملة لتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية بتلك البلدان من خلال الاهتمام ببناء وتطوير الموارد البشرية في البلدان الأعضاء فيها .
وتشتمل المنحة على مميزات مختلفة من تغطية الرسوم الدراسية لتوفر راتب شهري وغيرها من المميزات…

إقرأ الموضوع كاملا
تعليم التفصيل - كيف نبدأ فى ممارسة فن الحياكةتعليم التفصيل - كيف نبدأ فى ممارسة فن الحياكة

الخيـاطه ليسـت مجـرد قطـعه قمـاش ومجمـوعـه من الخيـوط

بـل هـي فـن يهتـم بالتفاصيل ليجعل من القماش قطـعة مـلابـس جميـله يمكن ارتـداؤهـا ،

ويعتمـد تعليـم الخـياطه والتفـصيل بشكـل أسـاسـي علـي تعلم أسـاسيـات فنون الحياكة أو كما يسمى ( تعليم التفصيل )

وفيمـا يأتـي تـوضيـح لاسـاسيـات تعـليم التفصيل.

إقرأ الموضوع كاملا
ما هي تقنية بومودورو وكيف تستخدمها بفعاليةما هي تقنية بومودورو وكيف تستخدمها بفعالية

ماهي تقنية بومودورو؟
 هي طريقة رائعة لإدارة الوقت ، تساعد الناس على زيادة إنتاجيتهم وفعاليتها، ويعتبر العالم فرانشيسكو سيريلو هو من قام بإحداث تطورات بهذه الطريقة في أواخر الثمانينيات.
يمكن أن نعرف هذه التقنية على أنها نظام يسعى إلى تحسين إدارة الوقت وذلك من خلال  تقسيم الوقت إلى أجزاء ويأخذ اسمها من شكل الطماطم “بومودورو ”.

إقرأ الموضوع كاملا
المنح المجانية للدراسة في ألمانيا بكالوريوس وماجستير المنح المجانية للدراسة في ألمانيا بكالوريوس وماجستير 

يرغب كثير من الشباب في الالتحاق بمنحة تعليمية في الخارج لدراسة البكالوريوس أو استكمال الدراسات العليا، ولكن يوجد عدد من الصعوبات أمامهم  يتمثل في تكاليف الدراسة والمعيشة المرتفعة في الدول الأوروبية…، إلا أنه يمكن تجاوز تلك الصعوبات بالبحث عن المنح المجانية التي تقدمها المنظمات الأهلية في الداخل والخارج ، وسوف نلقي الضوء على أحدهما وما تقدمه من منح دراسية … وهي مؤسسة SBW Berlin التى تتكفل بتنظيم منح الدراسة فى ألمانيا 

إقرأ الموضوع كاملا
تعلم اللغة الصينية من البداية بدون معلم - دليل شاملتعلم اللغة الصينية من البداية بدون معلم - دليل شامل

بدأت دول في المنطقة العربية مؤخرا مثل المملكة العربية السعودية ومصر  بإدراج اللغة الصينية ضمن مناهج تعليم اللغات الأجنبية ، الأمر الذي يمثل تطور هام وملحوظ على صعيد الاهتمام بلغات شرق آسيا ويجعلنا نتسائل عن مدى أهمية تعلم اللغة الصينية ؟ 
بداية يجب أن نشير إلى أن الاهتمام بتلك اللغة ليس على صعيد المنطقة العربية فقط، التي تشهد في الأوانة الأخيرة توافد أعداد كبيرة من الشركات الصينية في شتى المجالات، ولكن الاهتمام له بعد عالمي واضح في أمريكا وأوروبا وأفريقيا في كثير من المدارس والجامعات. 

إقرأ الموضوع كاملا
مواقع الربح من الانترنت الموثوقة مواقع الربح من الانترنت الموثوقة 

من الجدير بالذكرأ ن الكثيرون من الناس يبحثون عن مواقع صادقة للربح من الانترنت لكي يزيدوا من دخلهم المادي وهم بداخل منازلهم، فهناك الكثير من الناس يربحوا آلاف الجنيهات بل والدولارات أيضا في أوقات ليست بالطويلة، وفي هذا المقال سوف نعرض على من يحب هذه المواقع أن يتوصل لها بكل سهولة ويسر للربح منها وزيادة دخله المادي فعليه قراءة هذا المقال بأكمله للاستفادة.

إقرأ الموضوع كاملا
المنحة التركية للدراسة فى تركيا مجانا بتمويل كاملالمنحة التركية للدراسة فى تركيا مجانا بتمويل كامل

تعد المنح التركية المجانية من أشهر برامج المنح حول العالم التي تشهد إقبالاً كبيرا من الطلاب الدوليين وممن يبحثون عن تجربة تعليمية فريدة أثناء دراستهم في تركيا، وذلك يرجع إلى كونها تشمل جميع التخصصات تقريبًا وجميع المراحل الدراسية: البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراه،
حيث تقدم ما لا يقل عن 4000 منحة سنويًا، بالإضافة إلى ما تتمتع به من مميزات عديدة من دفع تكاليف الدراسة والإقامة وتذاكر الطيران وغيرها من المميزات…

إقرأ الموضوع كاملا
هل فكرت فى الحصول على جائزة نوبل من قبل؟هل فكرت فى الحصول على جائزة نوبل من قبل؟

تعد جائزة نوبل من أرقى الجوائز العالمية وأهمهم إن لم تكن الأكثر أهمية لما تمنحه من قيمة لمن يحصل عليها من العلماء والباحثين نظرا لما يقدمه من يحصل عليها على أهم الاكتشافات العلمية في مجالات الطب والكيمياء والفيزياء وغيرها من المجالات والتي تساهم بدورها في تطور العلوم والبحث العلمي وتدفع نحو ركب التقدم والتطور البشري. وقد تأسست الجائزة عام  1895 على يد الصناعي السويدي ومخترع الديناميت،ألفريد نوبل. 

إقرأ الموضوع كاملا
عبقري الرياضيات عمرعثمان يؤكد نبوءة زويلعبقري الرياضيات عمرعثمان يؤكد نبوءة زويل

يقول عمر عن تلك المرحلة ” كنت أحب مشاهدة البرامج التعليمية لمواد الرياضيات التفاضل والتكامل للثانوية العامة كما قرأت الكثير من كتب الرياضيات وتمكنت من حل امتحانات الرياضيات للثانوية العامة 2009، وهو العام الذي شهد جدلا كبيرا حول صعوبة امتحان الرياضيات وشكوى كثير من الطلاب منه  ” .

إقرأ الموضوع كاملا

Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.