ما وراء الروبوت صوفيا

sofia-robot

sofia-robot

ما وراء الروبوت صوفيا
كتب : سامح عبد الهادى

تابعت باهتمام موضوع الروبوت صوفيا .. وشفت فيديوهات لقاءات ليها فى أكترمن دولة .. وحوارات معاها بطرق وأشكال متعددة .
وانبهرت زيكم بالظبط بالتكنولوجيا الحديثة .. بس ليا شوية تعليقات مهمة على اللى شفته وسمعته وقرأته .

أولا :
كل اللى وصلتله التكنولوجيا حتى الآن لا يتعدى المستوى الأول من مستوى العمليات العقلية .. اللى هى حفظ المعلومات ومعالجتها بشكل سطحي .. بدون إدراك حقيقي ليها .
أما منطقة المشاعر والإنفعالات والتحليل والتركيب والنقد .. والتفكير الإبداعي والإبتكاري ، كل دى عمليات عقلية عليا .. من المستحيل الوصول ليها فى إنسان آلى .. لسبب بسيط .. لأن مافيش كائن يقدر يصنع شئ أقوى منه هو شخصيا .. ده مستحيل منطقيا .. ياعنى الإنسان ماينفعش يصنع آله أذكى منه .. ده غير منطقى .


.
ثانيا :
الدوافع اللى بتحرك الجنس البشرى باختلاف أنواعها سواء بيولوجية أو فسيولوجية أو مكتسبة .. دى مش موجودة عند الروبوت .. إلا إذا تم برمجته على هدف معين . بمعنى انها ممكن تسرق مثلا لو تم برمجتها على ده .. لكن عمرها ما تعمل كده بدافع الطمع أو غيره .. هى مجرد آله بتنفذ التعليمات اللى تم برمجتها عليها.

ثالثا :
حسيت بفرق كبير جدا فى الحوار نفسه .. ما بين المحاورين العرب وغيرهم مع صوفيا.
المحاورين العرب حوارهم سطحي وتافه وأهبل .. مركزين على الإنبهار .. وهانسمعك أغنية نشوف مشاعرك .. وهاينفع تتجوز وللا لأ .. حسيت انهم مش لاقين حاجة يقولوها أصلا .. لدرجة ان الروبوت نفسه أحرجهم كذا مرة بردود بسيطة جدا .
أما غير العرب فكان الحوار مركز على صناعة الروبوت نفسه .. وطريقة معالجتهم للأفكار والمعلومات .. وعلاقتهم بالجنس البشري .. وهكذا … تحس الحوار ثرى أكتر بكتير .. وله لازمة .

رابعا:
احنا دلوقتى مش متخلفين .. إحنا مابقناش موجودين على الخريطة.
الناس دى بتفكر بشكل جنونى .. وفعليا بقت أهدافهم هى التحكم فى العالم .. فى حين ان أهدافنا هى وظيفة كويسة بمرتب كويس .
الشغل والبيت والحياة بكرامة .. دى مش أحلام .. دى حقوق.
هم هناك مابيفكروش فى العيش والزيت والسكر .. ولا فى انه يتوظف فى البترول أو يدخل طب وللا كلية حربية .
البيت اللى لازم دلوقتى تكون ابن مليونير علشان تعرف تشتريه .. هناك الحكومة بتوفره بشكل طبيعي .. حتى لو هايتخصم من مرتبك .. وطبعا بيراعوا جدا حكاية انك مواطن وليك حقوق .. والتكلفة منطقية.
هنا فى مصر مافيش مصلحة ليك بتمشى غير لما تكرمش خمسين جنيه لواحد الحكومة معيناه بمرتب مخليه يقبل الرشوة ويسرقك عادي .
طول ما احنا بنفكر كده .. هاتفضل كل علاقتنا بالروبوت .. اننا بننبهر .

أخيرا ..
علموا أولادكم الإبداع .. علموا أولادكم يفكروا .. ويعملوا الحاجة اللى بيحبوها.
الناس فى هونج كونج مش عباقرة .. ومش مميزين عننا بأى حاجة غير انهم اتعلموا يفكروا ويبدعوا .. ومافيش حد بيحبطهم ويدمر ثقتهم بنفسهم .. مافيش حد بيجبرهم على دخول طب أو صيدلة علشان يبقو زى ولاد عمهم .
ولا الطالب اللى نفسه يدخل هندسة لازم يحفظ معلقة عنتره بن شداد.
ولا الى بيحب الشعر والقصة لازم يكون عبقري فى الرياضيات.
اتقوا ربنا فى أولادكم .. وعلموهم بجد .. علموهم ينجحوا فى الحياة قبل ما ينجحوا فى الدراسة .. وانهم مش لازم يكونوا أفضل مننا لكن مهم يكونوا مبسوطين فى حياتهم أكتر مننا .
تابعوا الموضوع .. الموضوع شيق وهاتتعلموا منه حاجات كتير .
#سامح_عبد_الهادى

Tagged , , , , , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.