اسلوب الدقيقة الواحدة 

أسلوب الدقيقة الواحدة

أسلوب الدقيقة الواحدة

اسلوب الدقيقة الواحدة فى التربية
كتبت : د. رشا نور الدين

اسلوب الدقيقة الواحدة اسلوب يعالج تمرد الأبناء .. او اى مشكلة يمكن ان نواجهها معهم .. فالأسلوب مجدى ان شاء الله
كيفية التطبيق
يعتمد الاسلوب على جعل الأبناء يشعرون بعدم الرضا عن تصرفهم الخاطئ .. ولكن بالرضا عن انفسهم فكيف يتم ذلك فى دقيقة واحدة
إاذا عاد ابنك متأخرا الى البيت .. وكان قد كرر ذلك أو أى مشكلة اخرى
فعليك النظر الى عينيه مباشرة وقول له : (( لقد عدت متأخر وكررت ذلك ))
ثم عبرى عن حقيقة شعورك بالغضب والانزعاج (( أنا غاضب جدا منك .. وحزين جدا من تكرارك للأمر رغم التنبيه )) ..
وأهم ما فى الأمر انك تريد من ابنك فى النصف دقيقة الاول أن يشعر بما تشعر به .. إذ لا يكفى ان يتلقى أبناؤنا التأنيب .. ولكن المهم أن يشعروا به ..
وسيشعر ابنك بعد كلامك المختصر معه والمعبر بصدق عن شعورك نحو تصرفه أنه لا يحب ما فعل .. وقد يشعر بكره نحوك .. اذا لا يرغب احد منا أن يؤنبه أحد ..
وهذا بالضبط ما نريده من النصف الاول من الدقيقة .. نريد من الابن ان يشعر بأنه غير مرتاح .. ولكن ماذا تفعل اذا شعر ابنك بالضيق .. واخذ يدافع عن نفسه ؟
هنا ينبغى أن تكمل النصف الآخر من الدقيقة فهو مفتاح لعملية التأنيب التى تقوم بها
دقيقة تأنيب
فى النصف الاول قلت لابنك انك غاضب منه ومصابة بخيبة أمل فيه وحزين بسبب سلوكه الخاطئ ….وفى النصف الاخر من الدقيقة .. انظر الى وجهه واجعله يشعر بأنك تقف الى جانبه ولست ضده .. وقول له ما تريد سماعه منك ..
قول له انه شخص طيب وأنك تحبه .. ولكنك غير راضي عن سلوكه .. وان هذا الامر يزعجك جدا ثم ضمه الى صدرك بقوة حتى تعلمه ان التأنيب قد انتهى دون ان تعلمه بذلك
وهكذا فى النصف الاول من الدقيقة قمت بتوبيخ ابنك بأسرع وقت ممكن .. وحددت له ما فعل وعبرت عن شعورك بالغضب تجاه ما قام به …اما النصف الاخر من الدقيقة ففيه لحظات هدوء ومحبة ومنح للثقة تذكر خلالها انك لا تقبل بسلوك ابنك الحالى ..
ولكنه ولد طيب و.. وتشعره بأنك تحبه وتحتضنه .. وبهذه الطريقة يشعر ابنك انها تؤلم أكثر بكثير من اسلوب التعنيف أو الضرب .. ويشعر الأنباء أن تصرفاتهم السيئة لن تمر دون حساب وأنهم أشخاص محبوبون
ولا تنسى دقيقة للمدح
عندما يحسن ابنك التصرف .. فاجعله يشعر بالسعادة وجدد فخرك واعتزازك به وبما فعل كما فعلت فى التوبيخ
دقيقة نهاية الاسبوع
لا تنسى ان تجعل ولو دقيقة فى نهاية الاسبوع للجلوس مع ابناءك واسألهم ان كيف يريدون قضاء اجازة نهاية الاسبوع
واجعل الدقيقة تغنيهم عن بعد طول الاسبوع
وبذلك نكون وفينا اسلوب الدقيقة​
Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

About رشا نور الدين

مستشارة ارشاد اسري وعلاقات انسانية ، مدربة معتمدة دوليا ومحاضرة في العديد من مراكز العمل الاجتماعي وعضو هيئة تدريس في العديد من الجامعات والمعاهد أون لاين

Comments are closed.