الجامعة المصرية ترحب بالطفل المعجزة

amr_mustafa

amr_mustafa

الجامعة المصرية ترحب بالطفل المعجزة
كتبت : إيمان سلامة

لا زال العالم يدهشنا بعجائب خلق الله …!
معجزة جديدة متمثلة فى طفل مصري عبقري ، فبرغم أنه فى الصف السادس الإبتدائي .. إلا أنه استطاع حل 5 مسائل من أصل 7 من مسائل الفرقة الثانية بكلية العلوم قسم الرياضيات .
الطفل العبقري عمرو مصطفى، فى الصف السادس الإبتدائى ، وشقيقه مصطفى فى الصف الرابع الإبتدائى ، عبقرية مصرية تبزغ  فى مجال الرياضيات.
وضح مصطفي فضل والده ووالدته من حيث تنمية وتشجيع موهبتهم فى حل المسائل المعقدة المقررة لطلاب الجامعة ، فضلا عن تنظيم أوقاتهم حيث يقضون ساعة فى مذاكرة موادهم الأساسية، و خمس ساعات في دراسة الرياضات، وعقبت الأم انها تتمنى أن يتم تقييم مستواهم لكى يلتحقوا بالجامعة حتى لا يتم اهدار وقتهم ، كما علق مصطفى بأنه يتمنى أن يرى سيادة الرئيس واللاعب المصرى (محمد صلاح )
اهتمام الدولة بالعباقرة الصغار :
– خصص رئيس جامعة القاهرة نخبة من أساتذة كلية الهندسة والعلوم ؛ لإعطاء الطفلين كورسات مخصصة لتنمية قدراتهم العقلية الفريدة التى تمكنهم من الحضور مع طلاب الفرق الثالثة بالكلية .
amr_mustafa
تعب وجهد الأم لكى ترى طفليها عالمين :
– عقبت راندا فرغلى ، مُدرسة لغة فرنسية، والدة الطفلين ، أنها لا تمل من اصطحاب طفليها فى الساعة السادسة صباحاً ؛ لكى ينالا نصيب من العلم فى محاضرات الجبر والتحليل الحقيقى
حرص الطفلين فى اكتشاف وإضافة كل ما هو جديد فى مجال الرياضيات:
– يجلس الطفلين بمنتهى الشغف للإستفادة القصوى من المنهج العلمى الذى يلقيه المحاضر ، بل أيضاً إضافة طرق جديدة ومتنوعة لحل بعض المسائل .
استقبال عميد الكلية للطفلين وإبداء بعض النصائح لهم :
– استقبل الدكتور عبد الحميد المناوى ، عميد الكلية ، الطفلين وتأكد من حب “عمرو” لدراسة الرياضة البحتة ، وحب مصطفى لعلم الجيومترى، كما نصحهم بضرورة الأهتمام بمختلف التخصصات العلمية لأهميتهم القصوى ، والأستفادة من قضاء الوقت فى الكلية فى تنمية مهاراتهم لحل المعوقات التى ستقابلهم فى حل المسائل.
 امتنان الأم لكل من قدم يد العون لطفليها:
فكرت راندا فى تقديم استقالة حتى تفرغ كل وقتها للطفلين راغبة أن يصبحا عالمين ، كما أشارت انها تنتظر أكثر من ٦ ساعات حتى ينتهى طفليها من المحاضرات ، عبرت راندا عن امتنانها للدكتور “محمد عثمان” ؛ لتكفل واحتضان الطفلان وتبنيهم علميا وتحمل مصروفاتهم الدراسية.
دور الأسرة فى تعزيز قدرات الطفل :
ولا ننسى دور الأم فى التضحية بأغلب وقتها فى الإهتمام والعناية، وتقديم يد العون لطفليها ، فهي لا تتمنى سوى أن تراهم عالمين، فالمناخ الأسرى الهادئ قادر على تعزيز قدرات الأطفال ومواهبهم ، اسعوا لتحقيق أمانى أطفالكم وشجعوهم على ذلك ، أخبروهم دائماً أنهم رائعين ، وأنهم يستطيعون تفجير مواهبهم وإخراجها للعالم ، أخبروهم أن لا شئ مستحيل بالجد العمل.
Tagged , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

About إيمان سلامة

اللغة الفرنسية هى شغفي الأول ، أستمر فى تعلمها وتعليمها ، وأحاول تقديم يد العون لكل مهتم بدراسة وتعلم اللغة الفرنسية. كذلك أهتم بالأدب الفرنسي ودراسته بكل أنواعه.

Comments are closed.