شكرا …!

شكرا

شكرا

شكرا ..!
بقلم : نهاد رجب

شكرا .. كلمة بسيطة وسريعة وليها رنة ، بس تعتبر من قايمة أقوى الكلمات المؤثرة على العقل ويمكن تكون أهم كلمة في القايمة..
كان عندي مشكلة كبيرة جدا مع الرياضة والحساب في الثانوية العامة وتقريبا في سنين عمري كلها ، لحد ما اتغير استاذ الرياضيات وجيه راجل جميل كده اسمه مستمر محمد .. راجل عظيم جدا وهادي وكان عنده معادلة سحرية لحل أي مسألة رياضية أو غير رياضية .. ببساطة المعادلة بتتلخص في كلمة واحدة هي الاجابة على اي مسألة .. الكلمة هي ببساطة “شكرا”
شكرا لمجهودك .. شكرا انك حاولت .. شكرا انك بتذاكر .. شكرا انك موجود اصلا وبتستمع .. شكرا ليك ..
الجميل اني بسبب الراجل ده ، يمكن ولو حتى مدخلتش علمي رياضة .. بس عندي قدرة عجيبة على اني احسب ارقام في دماغي بطريقة محدش علمهالي وكانها مهارة اتزرعت جوايا بسبب انه كان بيقولي “شكرا
اكتشفت بسببه ان مشكلتي عمرها ما كانت مع الارقام .. مشكلتي كانت مع التقدير .. مشكلتي اني مكنتش عارف انا صح ولا غلط ولا كويس ولا وحش؟
كنت عارف اني فقط غلط ، طول الوقت غلط لحد ما جيه الراجل الجميل وفهمني ان فيه وسط كل كومة الغلط فيه حاجة صح وشكرني عليها وانطلقت..
الشكر هو acknowledgment ان شخص ما عمل مجهود أو عنده ميزة هو نفسه ممكن ميكونش عارفها .. الشكر بيعززها . الشكر هو اللي بيخليه يحس بالانجاز وبيحس انه محتاج يزيد ويضيف وينطلق..
في الجلسات بطلب من المستفيديين بعد الجلسة يكتبوا Journaling ل 1٪ تغيير .. طريقة عجيبة وبسيطة شكلا . اتعلمتها في امريكا .. فكرتها ببساطة انك بعد الجلسة تبدأ تراقب أي تغيير ايجابي ولو 1٪ تغيير ايجابي خاص بالنتيجة المطلوبة .. وتبدأ تكتبه يوميا قبل ما تنام بعد ما تراقب كل مواقف يومك .. ولما تصحى تقرا كل اللي انت كتبته ..
ال 1٪ تغيير ممكن يكون تغيير في المشاعر مثلا ، وليكن شخص ما مشكلته الخوف من التحدث وسط مجموعة ودرجة خوفه 100٪ ، بطلب منه بعد الجلسة يراقب مشاعره لما يكون في مواقف مشابهة ويشوف لأي درجة قل خوفه . والجميل ان بعد اول جلسة بييجي الشخص الاسبوع اللي بعدها وهو كاتب مواقف كتير جدا متدرجة من الابسط (1٪) للاعلى اللي ممكن يوصل ل 100٪ في بعض الظروف.
مراقبة ال 1٪ تغيير ايجابي ببساطة هو شكل تاني من أشكال “شكرا” بس المرة ديه في خلال مانت بتعمل كده ، انت بتشكر نفسك .. انت بتشكر عقلك .. انت بتراقب ال 1٪ تغيير واللي انت مش بتاخد بالك منه هو انك بتصنع التغيير مع عقلك وبتساعده . ولما بتلاقي ال 1٪ تغيير وبتكتبه انت كإنك بتقول ل عقلك “شكرا ليك .. انا لاحظت مجهودك وممتن.. شكرا”
والاجمل والاعظم ان عقلك بيبدأ يبني ويضيف ويزيد من التغيير وده اللي بيخلي المواقف بتبدأ بسيطة جدا بس المواقف الاخيرة بتكون قوية جدا بشكل غريب وملحوظ.
كل انسان فينا محتاج مقياس يخليه يفهم هو بيعمل ايه .. خليك انت المقياس ده .. حتى الأطفال بيحاولوا يشدوا انتباهك علشان تقولهم برافو على رسمة عبيطة رسموها بس في النهاية بتتفاجئ كل مرة ان رسمهم بيتحسن .. مش لانهم بقوا افضل بالتمرين .. بس ببساطة انهم بقوا افضل بال “شكر” ..
اشكر أي حاجة بسيطة في الشخص اللي قدامك .. خليك دايما مراية للمميزات الموجودة جواه .. خليه يحس معاك انه مرتاح .. ويمكن .. يمكن في يوم من الايام هيحب الحساب زي ما حببنا فيه مستر محمد .. الراجل اللي خلانا شاطرين في الحساب بسبب انه ببساطة كان بيقولنا شكرا .. شكرا وكل حاجة تانية هتيجي بسهولة ..
شكرا ليكم لإنكم حلوين  🙂
ويومكم أجمل من يومي
Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.