حزنك مالوش معنى | قصيدة

شارك هذا الموضوع
آلمك | قصيدة
الشاعر: عاطف محمد

ألمك كسر نفسى

خلانى اتحسـّـر

مين جتله حبة جراءه

للقلب ده يكسر

ويشوف دموع العين

ف الننى محبوسه

مكتومه زى الأمل

خايفه من الدوسه

خايفه رجول العته

ترميها ف الحوسه

وتدق ميت مسمار

وتشد أوتارها

تنهشها بالأفكار

تسرق ف اسرارها

تدفنها ف الحرمان

وتشيل حيطان دارها

وتعرى راسها بغبا

تفضح ف أسرارها

خليكى ف الكتمان

دمعك بقى صوتى

هاصرخ ف كل الخلق

يافكره لاتموتى

عودك هايبقى مقام

هايلفه نور صوتى

وينادى كل البشر

ف وجودنا ما تموتى

دمعك صحيح مانزلش

لكنه دمّعنا

وحزنك اللى انكوى

بالهمه جمعنا

من النهارده افرحى

حزنك مالوش معنى

هانخلى سبب الألم

يقعد ويسمعنا

ونحسره بالبكا

ويموت بلا معنى

مخنوق كما الجرزان

ف يوم غميق أعمى

يد الموت | قصة قصيرةيد الموت | قصة قصيرة

  “لا داعي للفزع مني ,فأنا دائماً ما أتِ بدون معاد مسبق , أطرق أبواب أرواحكم المعلقه لأخدها معي للأفاق , وحان وقتك لتغادري فما نفع تشبثك بتلك الحياه , فقط إتركي كل شئ , وإمسكِ بيدِ” 
قرأتها مراراً وتكراراً لم أفهم مغزاها ولم أستوعب مقصدها حقاً.. أحدهم علي الأرجح يعبث معي !.
تركت الخطاب أمام الباب وعودت لغرفتي لأدثر جيد من تلك البروده القارصه ولكن لم يمضي وقت طويل حتي شعرت ببروده شديدة في أطراف قدمي ما زلت أحاول سحب قدمي تحت الغطاء الدافئ ولكن لا تغير, لأفتحي عيني بغضب , نهضت لأصرخ من هول ما رأيته..وجدت فراشي في منتصف المحيط تشبثت جيد في حواف الفراش مرعوبه من الوقوع في أعماق المحيط ,لمحت بطرف عيني ظرف أخر مشابه لما تلقيته , إلتقطه بحذر لأمسك به بإحكام واليد الأخري مشغوله بالتشبث بواحف الفراش .
  “ما زلتي تحاولين الفرار مني , ومازلت أحاول إخبارك أن لا أحد ينجو , فجميعنا لها , فقط سلمي نفسك للأمر , أعلم أن الخوف ربما يتأكلكِ , فقط أغلقي عينيكي , وأمسكِ بيدِ”.

إقرأ الموضوع كاملا
وعدتك أن لا أعود ..وعدت ..!وعدتك أن لا أعود ..وعدت ..!

كلمات القصيدة الأصلية هى تحفة أدبية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ، كعادة الشاعر العبقري نزار قباني
ثم لونها القيصر كاظم الساهر بألحانه ونغماته فحولها إلى لوحة تموج فيها المشاعر 
ثم قدمها الصوت العذب والشجي بلحنه ورونقه الخاص – للرائعة ماجدة الرومي
فشكرا لهم على تقديم هذا النوع الراق من الفن فى زمن قلما نجد فيه فنا حقيقيا.

إقرأ الموضوع كاملا
الانتقال الآني… فوز أم هزيمة؟الانتقال الآني… فوز أم هزيمة؟

لم يجتبي إيانا إحدى قدراتِه التي ولد بها، ولم أشأ أن أولَد بتلك الخصال…
وإن المرء إذا استوطنته المعجزات… أعرضَ…
ودَنَى بمرآه لما يقال عنه… أمرًا اعتياديًا…
كوني أستطيع الفرار من حاضرٍ إلى ماضٍ… جعل مني شخصًا ممقوتًا…
تجول عقلَهُ الشرورُ وتأبى إلا أن ألين… للمصير الذي أواجه… علّه حسنٌ… علّه يزيل عنّي لعنتي…

إقرأ الموضوع كاملا
"صباح الخير" جملة غير عادية؟!"صباح الخير" جملة غير عادية؟!

يبدو للجميع انها كلمة عادية…
تُقال بلا اهتمام ولا قيمه
تُقال في بداية اليوم والبعض لا يهتم حتى بقولها اعتقاداً بانها بلا فائدة حتى، فهي ليست سؤال عن الحال فقط
لا يستطيع الكثير ادراك ان تسعة أحرف قادرة على إسعاد إنسان ودخول البهجة والسرور في قلبه،  قادره على إنها تُشعر إنسان بالمساواة وان تنقذ انسان من الغرق فى حزنه أوهامه.

إقرأ الموضوع كاملا
يوميات أسيرة | قصة قصيرةيوميات أسيرة | قصة قصيرة

تقف أمام المرآه لتخبرها بما يحدث بداخلها ومن ثم عادت إلى مذاكرتها كتبت إحدى رسائلها اليومية حتى ترسل ف البريد كما أعتادت قائلة
– متى سأراك؟
ألم تخبرني أنك ستأتي وتحررني من هذا القفص ذات يوم!
أم أنك مثُل الأخرين تتحدث دون أن تفعل!؟
ثم نظرت إلى عصفور الكناري الذي يوجد بجوارها الذي لم يتحرر بعد من قفصه قائلة
= لا تحزن سوف يأتي ذلك اليوم الذي نتحرر بمفردنا دون مساعدة من أحد، سوف أحررك أنا فأبتسم،

إقرأ الموضوع كاملا
قصة الذات ولحظة إكتشاف الحقيقةقصة الذات ولحظة إكتشاف الحقيقة

هل تتخيل كيف يمكن ان تكون تلك الحياة التى نكون فيها اسرى صورتنا الذاتية؟
هل معقول الخوف وعدم الامان والحزن يجعلك اسير .. ؟؟
كنت اتساءل كثيرا كيف يمكننا الوصول للسكينة او الرضا .. او الشعور بالفرح والامتنان .
كنت اسعى جاهدة فى طرق مختلفة .. الى ان جاءت ..
لحظة ادراك وانتباة مفاجئ…

إقرأ الموضوع كاملا
ما لا تعرفه عن المحيطاتما لا تعرفه عن المحيطات

تعد المحيطات أهم مصادر التجدد والتعويض لما تم استنفاذه من أكسجين بسبب التجمعات السكانية وما تم تدميره من الشعاب المرجانية ومانتج من تعديات ..
فالمحيطات تنتج وحدها 50% من أكسجين كوكب الأرض والذى يعتبر بدوره المصدر الرئيس الموفر للبروتين لما يقدر بحوالي مليار شخص بالعالم.

إقرأ الموضوع كاملا
تعاويذ | قصة قصيرة (+18)تعاويذ | قصة قصيرة (+18)

لا بد أن أعترف أنى أحب المواقع الإباحية ! .. حسنا .. ببساطة من الذى يستطيع الزواج أصلا فى هذه البلد ؟ ولا أقصد ماديا فقط !
الحقيقة أنى غير معتاد على وجود مواقع إباحية (محترمة) باللغة العربية !
تبدو صفحة مثيرة للاهتمام .. ضغطت على الصورة فانفتحت الصفحة ..
صفحة سوداء ليس فيها إلا الصندوق الأسود وتحته مايكروفون صغير مكتوب جواره : ( إنيلليستى كوبيرست مايو نو تو مايلست ) !

إقرأ الموضوع كاملا
الابداع في القراءةالابداع في القراءة

وها قد حانت الفترة التى يجب أن نعود طوعا للقراءة نعود للكتاب..
فقد ألجأتنا جائحة كورونا إلى الابتعاد عن التعلم اليومى المنتظم كإجراء احترازى ، ولهذا أصبح لزاما علينا أن نتعلم بالطرق الإلكترونية عن بعد” كما يقولون” .
ولهذا ظهرت عدة منصات تعليمية توفر ذلك النوع من التعليم ، ولكن ماذا عن تثقيف العقول؟؟؟؟

إقرأ الموضوع كاملا
Tagged , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.