قانون الإستعداد الكونى

الاستعداد الكوني

الاستعداد الكوني

قانون الإستعداد الكونى
كتب : محمد زكريا

كنت اتحدث مع المخترع المصرى هيثم دسوقى الحائز على جائزه العلوم ومن العقول المبتكره بمصر والعالم العربى .

واخذ يسترسل معى عن الأهميه الكبيره للإستعداد وكان يقول من اهم شروط وعوامل النجاح … الإستعداد

انا مؤمن مثل هيثم بالاهميه الجباره للإستعداد ،

واليوم أعطى الموضوع مساحه أكبر لتعرف كيف يحدث المعجزات فى حياة الناجحين
عندما يلتقى الإستعداد الشخصى بالإستعداد الكونى .. تحدث المعجزات

ولكن دعنا نفرق بين الإستعدادين
الإستعداد الشخصى
هو العمل الدائم ع نفسك حتى وان لم تجد نتيجه او كانت الظروف فى غايه السوء ..

تنميه مهاراتك وقدراتك وزياده دائرتك الإجتماعيه والعمل على الظهور بشكل لائق كلها من الإستعداد الشخصى وضف عليهم بالطبع القرأه

الإستعداد الكونى
هل حدث أن رغبت بشده فى شراء شىء ما سياره او عقار او حتى الحصول على عمل ما وكان لديك إستعداد نفسى كبير ولكن الهدف والفرصه لم تحقق .

ومارست حياتك ولكن بعد فتره حدث ما كنت ترغب به وربما أكثر

فهذا هو الإستعداد الكونى العمل الذى لا تراه ولا تشعر به ولكن تشعر بنتيجته يوما ما هذا هو الإستعداد الكونى ان يرغم الكون ويتهيىء لتسجيل لحظه نجاحك

ولكن الإستعداد الكونى يتغذى بإستمرار من إستعدادك الشخصى فأن فقدت الأمل ضاع رصيدك من الإستعداد الكونى

والذكاء فى أن تعرف أن الكون يسير بأمر الله لمجاهدتك ف ديمومه أستعداد لهدفك وانك تعمل على إستعدادك الشخصى
وعندما يتلاقى الإستعدادين يحدث المعجزات

وأخيرا
جرب ومارس وطبق هذه المعلومات وستجد أكثر مما تتخيل بحياتك
وتذكر ان الكون يستعد ويشتاق لنجاحك مثلما تستعد وتشتاق انت

تحياتى

Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.