مدارس ستيم STEM |ملف كامل

STEM SCHOOLS

STEM SCHOOLS

مدارس ستيم | الملف الكامل
كتبت : سهير زكى

هل سمعتم عن مدارس STEM للمتفوقين فى العلوم والتكنولوچيا هل تساءلتم عن نظام الدراسة بها ولماذا تعتبر مميزة ومدى تناسبها مع أولادكم اليوم نكشف لكم أدق تفاصيل هذه المدارس ومناهجها وموادها ودور الطالب والمدرس ومن المدرس الحقيقى بها وكذلك نشأتها ووجه الاختلاف بينها وبين أى مدرسة أخرى ثانوية عادية.
نبذة عن مدارس STEM
تعد كلمة STEM اختصارا ل”science,technology,Engineering And mathematics” اى “علوم وتكنولوچيا وهندسة ورياضيات” وهو نظام تعليمى تم تطبيقه على أرض مصر واتبعت فيه أنظمة المناهج الامريكية كنظام تعليمى حيث الاعتماد كليا على الطالب فى البحث عن المعلومات والشرح ويقتصر دور المدرس على الإرشاد وتصحيح الخطأ والمراقبة والتقييم وهو نظام تعليمى بعيد كل البعد عن الحفظ والتلقين ويؤهل الطالب للاعتماد على نفسه بشكل كبير فى حل المشكلات التى تواجهه والبحث أيضا عن المعلومة واللتان نفقدهما فى نظامنا التعليمى العقيم الذى يعتمد على الحفظ والتلقين.
  • هى مدارس داخلية حكومية  للمرحلة الثانوية ويقصد بالداخلية أن داخلها يوجد سكن للطلبة منفصل أي أن للبنين سكن وللبنات سكن خاص بكلا منهم.
  • تكون مدة الدراسة بها ثلاث سنوات.
  • تعتمد على التفكير والاستنتاج والإبداع والابتكار وليس الحفظ والتلقين .
  • تهدف الى إنشاء جيل جديد من الطلبة له القدرة على مواجهة المشكلات والتفكير والابداع .
  • بها أعلى المستويات في تجهيز المعامل المدرسية المختلفة مثل”معمل الفيزياء ,ومعمل الكيمياء ,ومعمل الأحياء , ومعمل الجغرافيا , ومعمل الميكانيكا , وغرفة الموسيقى  و5 معامل fab lab.
  • لا تعتمد في مناهجها على الكتاب المدرسي الموحد.
  • لا يقوم فيها المدرسين بالتلقين وإنما مجرد الإرشاد.
  • مناهجها حديثة ومواكبة للعصر.
  • لايوجد بها أقسام أدبية.
  • تدمج الحياة التعليمية بالتكنولوجيا الحديثة.
تاريخ مدارس المتفوقين للعلوم والتكنلوجيا ، وكيفية نشأتها
أنشأت مدارس STEM فى مصر فى أوائل عام 2011 فى إطار اهتمام الدولة برعاية المتفوقين فى العلوم والتكنولوجيا والرياضيات والهندسة لجذب المتفوقين فى “العلوم والرياضيات والهندسة والتكنولوجيا ” والاهتمام بقدراتهم وتنميتها وكذلك تطبيق مناهج جديدة تعتمد على المشروعات الاستقصائية والتي تتم عن طريق وضع المشاكل المختلفة أمام الطالب مثل “مشكلة نقص المياه ،او الطاقة،أو الزيادة السكانية …إلخ” ليقوم بحلها إما بالبحث وانشاء فكرة مشروع أو عمل اختراع جديد مبتكر أو العمل على فكرة أو اختراع قديم من شأنه حل المشكلة أو التقليل منها عن طريق تقليل تكلفته أو رفع كفاءته أو كليهما وذلك رغبة من الدولة فى الاهتمام بمجالات العلوم والبحث العلمى وتطوير آلياتها المختلفة وأملا فى زيادة عدد المبدعين والمبتكرين والعلماء في البلد.
بدأت مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا فى مدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة وأعقبها مدرسة المتفوقين بزهراء المعادى بمحافظة القاهرة فى عام 2012 ثم تلا ذلك توسع الدولة وانشاؤها لسبع مدارس للمتفوقين فى العلوم والتكنولوجيا فى كلا من المحافظات التالية”محافظة الاسكندرية (منطقة برج العرب) ،محافظة أسيوط (مدينة أسيوط) ، محافظة الأقصر(مدينة طيبة)، محافظة البحر الأحمر(مدينة الغردقة)،محافظة الإسماعيلية (بالمجمع التعليمى بوسطها)،محافظة كفر الشيخ(مدينة كفر الشيخ)،محافظة الدقهلية(مدينة جمصة)” وتم ذلك فى الفترة من 2015-2016 ثم تلا ذلك :محافظة الغربية ومحافظة المنوفية فى العام الدراسى 2016-2017 ثم محافظة الشرقية ثم محافظة قنا والمناهج بينهم موحدة
أهداف مدارس STEM
  • تحقيق التكامل بين مناهج العلوم والرياضيات والهندسة والتكنولوچيا مما يؤدى إلى خلق الترابط بينهم.
  • إبداع طرق جديدة للتدريس والتعليم تعتمد اعتماداً شبه كامل على الطالب من خلال المشروعات الاستقصائية.
  • إعداد طالب مؤهل للتعليم الجامعي والبحث العلمي واكساب الطالب مهارة التعلم التعاونى وروح الجماعة.
المميزات الأساسية لمدارس STEM
  • تعطى المدرسة للطالب نظرة أوسع وتقوم بتوسيع أفق الطلبة عن طريق أسلوب المنهج المفتوح مما يزودهم بخلفية جيدة ومتعمقة عن المجالات التي يفضلونها ولديهم شغف بها.
  • تمكن الطالب من تكوين علاقات جديدة من خلال التعامل مع شخصيات مختلفة من بلاد وثقافات مختلفة مما يكسبه مهارات في التعامل مع جميع الشخصيات على اختلاف أنواعها.
  • لا يقتصر التركيز على الدراسة فقط والمواد فقط وانما يستطيع الطالب التقديم على مسابقات مختلفة ومنح دراسية مما يؤدي لاكتساب مهارات علمية وعملية من خلال المنهج المفتوح ونتيجة العمل فى ال Capstone والقدرة على العمل فى فريق وايضا مهارات اجتماعية بسبب اختلاطه بشخصيات مختلفة من بيئات مختلفة.
  • تتخصص مدارس STEM فى اعداد الطالب فى أولى خطواته داخلها من حيث تهيئته للتحدث والتعامل باللغة الانجليزية لكسر الرهبة والخوف من خلال إعداده عن طريق مجموعة من السيشنز لتسهل عليه أول عقباته.
  • المدرسين مؤهلين ومدربين على توجيه وإرشاد وليس تحفيظ وتلقين مما يساعد على بناء شخصية الطالب ووضع قدمه على أول الطريق الذى يحبه ويختاره بكامل إرادته.
  • يمكن للطالب الاستعانة بزملائه لمساعدته وسيرحبون جدا بسبب روح الفريق والعمل الجماعى داخل مدارس STEM.
  • تعليم الطالب كيفية حل المشاكل المختلفة بنفسه مما يساعد على التفكير والإبداع ومواجهة المواقف والعقبات المختلفة والتغلب عليها بأكثر من طريقة وإختيار الأنسب.
  • الدخول فى بيئة البرمجة والتطوير والتعامل مع أدوات التكنولوجيا المختلفة مما يؤدى الى الاعتياد عليها وسهولة استخدامها فى شتى نواحى الحياة العملية فيما بعد.
نظام الدراسة فى مدارس المتفوقين للعلوم والتكنولوجيا
الدراسة فى السنة الأولى والثانية يتم توزيع 60%على ال”capstone” وهو عبارة عن مشروع جماعي يقوم به الطلاب فى كل تيرم لحل مشكلة تقوم المدرسة بتحديدها مثل”الطاقة،تلوث المياه،الانفجار السكانى”ويطلب من الطالب إيجاد حل إما إختراع جديد أو فكرة قديمة ليعمل الطلاب على تطويرها وتقليل تكلفتها ورفع كفائتها ويتم احتساب 30%فى الامتحانات التحريرية فى ال”final” واحتساب 10%على العملى وأعمال السنة والغياب والحضور والتقارير التى يطلبها المدرسين فى كل مادة .
الدراسة فى السنة الثالثة مختلفة حيث يحتسب نسبة 20%على المشروع و10%على العملى و10%لأعمال السنة و20%لامتحانات ال”final” والتحريرى الخاص بالمادة العلمية وهناك امتحان يسمى “CAT AMERICAN COLLEGE TEST” وتم تغيير الاسم من قبل وزارة التعليم ليصبح اسمه”URT” ويحتسب له نسبة 40% ويتكون امتحان العربى وإحدى اللغتين الفرنسية والألمانية من ورقتين إحداهما مثل ورقة الامتحان الخاصة بالثانوية العامة والاخرى تسمى “مقاييس ومفاهيم” لقياس درجة مهارة الطالب باللغة ويحتسب لها 30% ومن غير المشترط أن تكون من المنهج .
المواد الدراسية
تكون الدراسة باللغة الانجليزية واغلب المواد علمية من السنة الأولى على عكس الثانوى العام بالإضافة إلى مواد الوزارة مثل”العربى-الدين-الانجليزى-الدراسات-ولغة ثانية-ومسموح فقط باللغتين الفرنسية والألمانية”.
حل وعلاج مشكلة القلق من الدراسة باللغة الانجليزية
لا داعى للقلق من الدراسة باللغة الانجليزية داخل مدارس STEM حيث ان تعليم أى شئ جديد يكون بالدخول والممارسة والتجريب فمثلا لو ولد طفل بين متحدثي العربية لنشأ بلسان عربى حتى وإن كان من أصول أجنبية والعكس صحيح فالأمر يعتمد على التكيف والمدرسة أيضا تقوم بتسهيل الامورعلى الطالب عن طريق عمل اسبوعان “summer camp” وهى عبارة عن سيشنز English وتعريف على المدرسة ومعاملها ليتم الاعتياد على المكان واللغة.
أسلوب الدراسة 
يختلف نظام مدارس STEM عن غيرها من المدارس الثانوى فى عدة نقاط :
  • عدم وجود كتب دراسية لها حمل الجبال مثل بقية المدارس بل تعتمد المذاكرة على المراجع العلمية العالمية والانترنت.
  • لا يقوم المدرس بالشرح بل يقوم الطلاب بتقسيم انفسهم الى مجموعات ويقومون بتحضير درس بعينه وشرحه لبقية زملائهم ويختص كل جروب او مجموعة بتقسيم شرح السيشن مرة بمعنى ان الجروب يتم تقسيم العمل عليه وتقوم بعمل البرزنتيشن أمام بقية زملائه ثم يقسم شرح الدرس على أفراد الجروب وكذلك الاسئلة توضع فى شرائح وتقسم عليهم ويقوم المدرس فقط بتصحيح الاخطاء اذا وجدت ويراقب العمل ويقوم بالتقييم.
شروط التقديم بمدارس STEM بالقاهرة والمحافظات
أولا:شروط التقديم بالقاهرة
  •  أن لا يتخطى الطالب المتقدم ال 18 عام فى أكتوبر.
  • أن يكون حاصل على شهادة إتمام التعليم الاعدادى.
  • ألا يقل مجموع الطالب عن”266″ مما يعادل نسبة 95% من المجموع الكلى.
  • يشترط حصول الطالب على الدرجات النهائية فى مادتين على أقل تقدير من المواد التالية”اللغة الإنجليزية-الرياضيات-العلوم”.
  • أن يكون الطالب حاصل على شهادة براءة اختراع وليس مقدم على استخراجها وذلك فى حالة عدم حصوله على المجموع المطلوب أو عدم حصوله على الدرجات النهائية في المادتين وفى هذه الحالة يجب حصوله على الدرجات النهائية فى مادة واحدة من المواد المذكورة على أقل تقدير.
ثانيا:شروط التقديم بالمحافظات
  • ألا يتخطى عمر الطالب المتقدم ال 18 عام فى أكتوبر.
  • أن يكون حاصلا على الشهادة الإعدادية.
  •  يجب ألا يقل مجموع الطالب المتقدم عن”274.5″ بما يعادل نسبة 98% من المجموع الكلى.يشترط حصول الطالب المتقدم مدارس STEM على الدرجات النهائية فى مادة واحدة على أقل تقدير فى إحدى المواد التالية”اللغة الإنجليزية،الرياضيات، العلوم”.
وفى النهاية نرجو أن نكون قد استطعنا افادتكم بكل ما تحتاجون معرفته عن مدارس STEM راجين من المولى عز وجل ان يحفظ ابناءنا ذخرا للوطن وأن يصبحوا جيلا من العظماء مستعيدين بذلك أمجاد دولتنا المصرية المجيدة فلا سبيل لارتقاء الأمم إلا بتطوير أساليب التعليم بها والعمل على رفع كفاءة آلياته بشكل مستمر ونتمنى ان تشاركونا تجاربكم وآرائكم وسنجيب باذن الله على جميع استفساراتكم وبالتوفيق للجميع.
Tagged , , , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.