رواية فارس سوق النخاسة .. مجدي محروس

شارك هذا الموضوع

فارس سوق النخاسة

” فارس سوق النخاسة ” رواية جديدة لمجدي محروس

يطل علينا الكاتب مجدي محروس بروايته الجديدة ” فارس سوق النخاسة ” هذا العام خلال معرض القاهرة الدولي للكتاب 2020

وتصدر عن دار اسكرايب للنشر والتوزيع

وعن العمل يقول الكاتب : فارس سوق النخاسة عمل من الأدب الواقعي، زاخر بعناصر التشويق والإثارة والعديد من الإسقاطات على واقعنا المعاصر ..

وفى رواية فارس سوق النخاسة نقرأ تلك الأسطر : 

في تلك اللحظةِ كان “النص” يجلسُ القرفصَاء، وقد أسندَ ظهرَه لجدارِ المِقهى على مَقرُبَةٍ من البابِ الخارجي، وقد قبضَ بكلتا يديه على كوبِ الشاي الساخن، وعيناه تتابعان تارةً الشارعَ الواسعَ الذي تقعُ المِقهى على ناصيته، وتارةً أخرى محطةَ الأتوبيسِ المُجَاورةِ للمِقهى ..
وفجأةً .. تدبُّ الحياةُ في عينيه الحائرتين، وهما تطالعان جسدًا قويًا لامرأةٍ مُكتنزةٍ ذاتَ ملابسٍ قصيرةٍ ضيقةٍ، مرَّتْ مِنْ أمامه في طريقِها لمحطةِ الأتوبيس ..

عينا “النص” معلقتان بردفي المرأة اللتين تهتزان في قوة كسَنَامي ناقةٍ تسير ُ بالعرض ، وشفتاه ترتشفان الشايَ الساخنَ على عَجَلٍ ..

تابعَ “الشامي” نظراتِه للمرأةِ وقالَ له ضاحكاً، وهو يمسحُ عرقَه بفوطةٍ صفراءَ لا تفارقُ يدَه : – على مِهلكَ يا ” نص ” .. إنَّها حتماً ستنتظرُ الأتوبيس .

لم يأبه “النص” بكلامِه، ونظرَ للناحية الأخرى، وكأنَّه لم يسمعه، في اللحظةِ التي يدخلُ فيها الأتوبيسُ المحطة، فتتعلق عيناه بالمرأةِ التي تشرعُ في الصعودِ إليه ..
ينهضُ من مكانِه غيرَ آبهٍ بضحكاتِ “الشامي”، وعيناه معلقتان بالأتوبيس الذي شرعَ في مُغادرةِ المحطةِ، فألقى ما تبقى من كوبِه داخلَ جوفِه قبلَ أن يضعَه فوقَ إحدى المناضدِ التابعةِ للمِقهى، ويهرولُ نحوَ الأتوبيس مُتعلقًا ببابِه الخلفي في اللحظةِ الأخيرة ..

للحظاتٍ ظلَّ “النص” مُعلقاً على بابِ الأتوبيس الذي اكتظَّ عن آخرِه بالبشر، وعيناه تتابعان جسدًا فارعاً لامرأةٍ أخرى تسيرُ الهوينى على الأرضِ، وقد شدَّتْ عباءتها السوداءَ حولَ خِصرِها فراحَ جَسَدُها يتموَّجُ أسفلَ العباءةِ في قوةٍ، وشبابٍ، وحيويةٍ تخطفُ ألبابَ الناظرين،
وأسالتْ لُعَابَ “النص” الذي ابتلع ريقه، وهو يشقُّ طريقَه بصعوبةٍ بينَ الأجسادِ المتلاصقة داخلَ الأتوبيس، حتي وصلَ للمرأةِ ذات الجسدِ المُكتنز، واستكانَ جسدُه خلفَها ..

لم تمرْ لحظاتٌ حتى استدارتْ إليه المرأةُ، وهوتْ على وجهه بصفعةٍ هائلة، وهى تصرخُ في وجهه،
وبعدَها تلقَّى “النص” صفعتين أو ثلاث مِنْ أصحابِ النصيبِ مِنْ رُكابِ الأتوبيس، ولم يشعرْ إلا وهم يحملون جسدَه، ويرمونه أرضاً خارجَ الأتوبيس معَ الكثير مِنْ السُبابِ، واللعناتِ الغاضبة التي راحت تلاحقه ..

من فوق أرضيةِ الرصيفِ المُلتهبة، رفعَ “النص”عينيه يتابعُ – في حسرةٍ – الأتوبيسَ الذي انطلقَ مرةً أخرى مواصلا طريقَه، ولكنْ بدونِه هذه المرة، وراحَ يتحسسُ بطرفِ لسانِه شفتيه الجافتين، وهو يلعنُ في أعماقِه المرأةَ، وركابَ الأتوبيسِ، الذين حرموه لحظاتٍ من المتعةِ كانَ في اشتياقٍ إليها .. 


رواية فارس سوق النخاسة يمكنكم طلبها عبر صفحة book on line 💁
https://www.facebook.com/Book-On-Line-105900257502271/
أو الواتس آب 01011708488
أينما كنت تستطيع طلب كتابك اون لاين ويصل اليك دون جهد.
من خلال الدخول للرابط👇او التواصل بالرقم +201112044436
https://www.bookbuz.com

ماذا تفعل كتب الثراء بعقلك ؟ماذا تفعل كتب الثراء بعقلك ؟

و لا تجد مكتبه إلا و بها ركن خاص بكتب تسمى كتب مساعدة الذات و به الجانب الخاص بالكتب التى كتبت فى المجال المالى ، و بما أن الولايات المتحدة الأمريكية دولة رأس مالية فوجدت هذه الكتب بيئة خصبه لإنتشارها بين القراء ، فنجد على سبيل المثال

إقرأ الموضوع كاملا
يد الموت | قصة قصيرةيد الموت | قصة قصيرة

  “لا داعي للفزع مني ,فأنا دائماً ما أتِ بدون معاد مسبق , أطرق أبواب أرواحكم المعلقه لأخدها معي للأفاق , وحان وقتك لتغادري فما نفع تشبثك بتلك الحياه , فقط إتركي كل شئ , وإمسكِ بيدِ” 
قرأتها مراراً وتكراراً لم أفهم مغزاها ولم أستوعب مقصدها حقاً.. أحدهم علي الأرجح يعبث معي !.
تركت الخطاب أمام الباب وعودت لغرفتي لأدثر جيد من تلك البروده القارصه ولكن لم يمضي وقت طويل حتي شعرت ببروده شديدة في أطراف قدمي ما زلت أحاول سحب قدمي تحت الغطاء الدافئ ولكن لا تغير, لأفتحي عيني بغضب , نهضت لأصرخ من هول ما رأيته..وجدت فراشي في منتصف المحيط تشبثت جيد في حواف الفراش مرعوبه من الوقوع في أعماق المحيط ,لمحت بطرف عيني ظرف أخر مشابه لما تلقيته , إلتقطه بحذر لأمسك به بإحكام واليد الأخري مشغوله بالتشبث بواحف الفراش .
  “ما زلتي تحاولين الفرار مني , ومازلت أحاول إخبارك أن لا أحد ينجو , فجميعنا لها , فقط سلمي نفسك للأمر , أعلم أن الخوف ربما يتأكلكِ , فقط أغلقي عينيكي , وأمسكِ بيدِ”.

إقرأ الموضوع كاملا
ما هي أغرب تسع كتب فى التاريخما هي أغرب تسع كتب فى التاريخ

لا يسعنا سوى أن نقول أننا جميعا نحب الجانب الغيبي من الأمور ونشأ أن نخض فيه دون أية قيود، ولكنك يجب أن تكون على أتم استعداد لمجابهة العواقب إن لم تكن ملتزمًا بالقواعد كما يجب أن يكون… تعرف معي على أفضل وأغرب تسع كتب يمكنك قرائتهم على مر التاريخ وإن كنت قد قرأتهم بالفعل شاركنا تجربتك

إقرأ الموضوع كاملا
الانتقال الآني… فوز أم هزيمة؟الانتقال الآني… فوز أم هزيمة؟

لم يجتبي إيانا إحدى قدراتِه التي ولد بها، ولم أشأ أن أولَد بتلك الخصال…
وإن المرء إذا استوطنته المعجزات… أعرضَ…
ودَنَى بمرآه لما يقال عنه… أمرًا اعتياديًا…
كوني أستطيع الفرار من حاضرٍ إلى ماضٍ… جعل مني شخصًا ممقوتًا…
تجول عقلَهُ الشرورُ وتأبى إلا أن ألين… للمصير الذي أواجه… علّه حسنٌ… علّه يزيل عنّي لعنتي…

إقرأ الموضوع كاملا
Tagged , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.