متى يجب أن تكون غبيا ؟

فوائد الغباء

فوائد الغباء

متى يجب أن تكون غبيا ؟
كتب : نهاد رجب

بتكلم مع صديق عايز يعمل قناة على اليوتيوب

سألته ايه اللي خلاك تفكر في كده ؟

قالي ان فيه ناس كتير على اليوتيوب بيقدموا اللي هو يقدر يقدمه احسن منهم بكتير وبدأ يتريق على الناس ديه.

سألته فيديوهاتهم بتجيب مشاهدات كتير؟

قالي ايوة وبدأ يتريق عليهم.

نصحته نصيحة نصحتها لنفسي زمان .. طالما بيعرفوا يعملوا مشاهدات يبقى اتعلم منهم باحترام لانهم اكيد بيعملوا حاجة انت متعرفهاش.

قصة الارنب والسلحفاة ، قصة قديمة وواضح انها مزروعة في النظام عندي ، ارنب سريع جدا اتسابق مع سلحفاه بس علشان الارنب عارف ان السلحفاة بطيئة قرر الارنب انه ينام حبة وفي خلال نومه ، السلحفاه كسبت السباق.

قانون كوني كده حطه في دماغك ربنا عز وجل بلغ عنه “وأن ليس للإنسان إلا ما سعى” .. قانون ان اللي هيوصل في النهاية هو اللي بيسعى .. وكل ما هتكبر كل ما هتفهم ان المهارة في حد ذاتها مش هتوصلك لنتيجة.

اللي هيوصلك لنتيجة هو السعي ، هو الاستمرارية ، هو الجهل او اللي انا بحب اسميه “النية الجاهلة” انك تكون بتعمل حاجة بنية ايجابية ما ، بطريقة خاطئة وتكتشف في النهاية انك بتوصل للنتيجة حتى لو كانت الخطوات مش سليمة.

وعلشان تعرف تعمل ده لازم تطلع معرفتك ونفسك من القصة وتحطهم على جنب . لازم تدعي الجهل التام حتى لو انت عالم ، الناس بتسميه “خبث” لكن انا بسميه ذكاء .. اكبر مستويات الذكاء هو انك تدعي الغباء بينك وبين نفسك . لان هي ديه الطريقة اللي هتخليك تتعلم وهتفتح عقلك للتقبل والفهم. افضل واسرع طريقة للتعلم انك تجبر نفسك على الانبهار لما حد يقولك ان 1 + 1 = 2 حتى لو انت عارف كده مسبقا بس افهم تجربته واعرف ازاي المعلومة ديه مأثرة على حياته وشوفها من عينه هو هتكتشف بعد تاني للمعلومة انت مكنتش تعرفه.

السعي اللي هيوصلك هو السعي اللي ملوش طريقة .. ويمكن ملوش وجهة بس بتحركه نية طلب العلم والمعرفة.

اوعى تقلل من شأن شخص سلحفاة .. بطئ جدا بالنسبة لك بس مستمر
انك تعيش سلحفاة احسن بكتير من انك تعيش ارنب .
السلحفاة متعرفش انها بطيئة ولو دخلت في سباق مع ارنب اكيد هتخسر
والارنب مش بس عارف انه سريع ، ده السبب اللي خلاه يخسر هو انه كان عارف ان السلحفاة ابطأ منه. وكانت معرفته ديه هي سبب هزيمته في النهاية.

فكر في الهدف اللي انت عايز توصله
قول لنفسك انا معرفش حاجة .. انا لا اعرف الطريق ولا اعرف العقبات
واسال نفسك ايه نيتك العالمية من ورا تحقيق هدفك ؟
ولما تعرف نيتك .. الغي التفكير في الهدف وركز على النية
واتحرك ولو 1 سم كل يوم
بس خلي النية في عقلك.
ومتنساش انك تسأل بعقلية جاهل وتتفاءل بجهل وتحتفل بجهلك .
ساعتها هتكتشف انك مش بس هتوصل للهدف اللي انت بدأت علشانه .. انت هتوصل لأفضل بكتير من اللي كنت متخيله.

كن سلحفاه ياصديقي.

Tagged , , , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.