المهارة التى لا يتقنها الجميع

التكيف مع متغيرات الحياة

التكيف مع متغيرات الحياة

المهارة التى لا يتقنها الجميع
كتبت: إيمان سمير

-أهمية التأقلم فى حياتنا وفكرة أنصاف الحلول-.
أننا جميعاً فى هذه الحياة نأمل أن نعيش حياتنا بشكل سليم وخالى من العيوب والخطأ والنقصان،
وهذا يعد من حقنا كبشر،
فقد يسعى الإنسان ويتمنى أن يحقق كل مايريده فى الحياة بكل قوته،
ولكن فى أغلب الأحيان قد لايدرك الإنسان ما يتمناه أو يريده بشدة،
لإن الحياة لا تعطى للإنسان كل مايريده دفعه واحدة، أو قد لاتعطيه شيئاً من أحلامه ربما.
والحقيقة أننا نعيش الحياة وفقاً لمقولة المتنبى الشهيرة التى تقول،
“ليس كل ما يتنمى المرء يدركه، تجرى الرياح بما لا تشتهى السفن” .
أنها هى الحقيقة اللا متناهية إذاً ياصديقى..
بمعنى؛ أن الإنسان يريد أن يحيا ويعيش بأمل ولكن الحياة قد تأتى عكس مايتوقعه بخيبة أمل،
حيث أنها قد تفرض عليه نفسها بكل ضغوطتها ومعاناتها وآلامها وقسوتها،
بمعنى آخر ؛ يأتى الأرجح وصريح فقد يمثل ذلك الفرض الكامل من سيطرة الحياة على الإنسان، وجوب العيش والتأقلم بالإرادة الإنسانية وأن يقبل أنصاف الحلول التى يتوهم ربما أنها تكن أختيارية!
فالآخر كل مايملك أن يفعله هو أن يعيش برغبته
ولكن الحقيقة تكون غير ذلك!
لعلها الحياة تجبرنا على أن نرضى بها،
لذلك على الإنسان أن يضع لنفسه أحتمالات الفشل والمعاناة تجاه الحياة،
حتى لايصطدم بالواقع أو يحبط من عدم تحقيق آماله وطموحاته فيما بعد،
بإختصار ودقه فى المضمون،
علينا أن نتقبل فكرة الحلول المؤقتة التى تكن مرضية برغبتنا،
علينا أن نتقبل فكرة أنصاف الحلول،
علينا أن نتقبل فكرة التأقلم بصدر رحب ونفس راضية،
ولا ننجرف بالتأقلم ونفقد معناه، ونحوله إلى أنه يبقى تنازل عن حقوقنا فى الحياة.
– اليس صحيحاً بأن الحلول المؤقتة ليست كذبة؟
لكل إنسان فى الحياة مبررات ووجهة نظر،
التى يقتنع بها ويصر عليها،
ممايجعله يضع لها حلول ويبررها لنفسة ولغيره تجاه الحياة.
حيث أن تلك الحلول التى يلجأ إليها الإنسان تحدد بناءاً على موقفه فى الحياة،
فقد تبنى هذه المبررات والحلول من جانب الإنسان الشخصى والإجتماعى والثقافى والأقتصادى.
لذلك فقد تكن هذه الحلول هى حلول جزئية مؤقتة هى أشبة بأنصاف حلول،
هى تلك”المسكنات الفكرية”، التى نصنعها ونتوهم دوماً أنها حلول صحيحة ودائمة، ونتقبلها بإرداتنا،..
“حيث أننا نعتقد ذلك”،
هى تكن مثل المسكنات التى تعالج العرض بصفة مؤقتة حيث أننا نأمل خلال هذه الفترة أننا شفينا نهائياً،
ولكن الحقيقة المؤلمة التى نكتشفها بعد ذلك، وبعد أنتهاء مفعولها و زوالها ترجع أعراض المرض كما هو عليه من قبل،
هى تلك الحلول التى نرضى بها عندما تضيق علينا وجهة نظرنا،
فنصبح فى مأزق وحيرة بين ما نتمناه أن يحدث من حلول صارمة جدية واجبة الحدوث، وبين الواقع الذى حدث ونعيش فيه الذى لا يكن على حسب أهوائنا ورغبتنا،
فعندئذ علينا أن نتقبل فكرة تلك الحلول الوسطية المؤقتة، تلك المسكنات من الحلول لحل مشاكلنا بصفة مؤقتة وقصيرة.
– تأقلم لتحيا .. التأقلم مهارة لايدركها الجميع.
لعل كل ما على الإنسان أن يفعله هى المقاومة،
نعم .. المقاومة من أجل البقاء،
كثيراً منا قد يختلط عليه الأمر بين مفهوم التأقلم مع الظروف، وما بين التنازل عن الحقوق والتخلى عن المبادئ فى الحياة،
وبما أن الفرق بينهم يكن ضئيلاً،
لذلك وجب علينا التفرقه بينهم جيداً لإدراك حقيقة كلاً منهما.
-فالتأقلم مع الظروف قد يختلف تماماً عن التنازل عن حقوق الإنسان فى الحياة،
-يعد التأقلم فن ونعمة وميزة بل يعد مهارة فى حد ذاته،
قد يتميز بها بعض الأشخاص ولا يملكها الكثيرون فى الحياة.
حيث أنه قد يختلف حجم التأقلم بأختلاف الأشخاص، ومدى قدرتهم على التحمل والتكيف للمتغيرات الحياتية الطارئة،
وهذا يعد وفقاً لحياتهم الإجتماعية والثقافية والأقتصادية والسياسية.
فالتأقلم فكرة متاحة لدينا سواء كانت برغبتنا أو مهارة اكتسبنها،
ولكن لابد أن نطرحها فى حسبننا من أجل أن نحيا، من أجل أن نعيش حياة لايشوبها أى إجهاد أو معاناة أى ألم أو قسوة،
حياة لايشوبها أى صراع بين أنفسنا وبين
الأمر الواقع الذى فرض علينا ونعيشه،
التأقلم هو الحل الأوحد من أجل العيش الظاهرى المتظاهر بإرداتنا.
حيث يأتى التأقلم لا دفعة واحدة،
ولكن فقد يأتى بعد مرحلتى الحدث والصدمة ثم يأتى التأقلم وبعده يأتى التعود،
فبرغم من عدم القابلية عند البعض لفكرة للتأقلم،
إلا أننا لايمكن أن ننكر،
أن التأقلم يمنحنا قوة جديدة من أجل حياة أفضل،
فهو يعطينا فرصة من أجل أن نحيا ونبقى،
وحده هو التأقلم ياعزيزى القادر على أنه يمنحك المصالحة لتتقبل حياتك الجديدة،
ولعل الحد الفارق والفاصل بين التأقلم والتنازل عن الحقوق،
هو أن التأقلم له حدود وضوابط،
وهى تتمثل فى عدم المساس بالثوابت والمسلمات والمبادئ،
لأن التخلى عن تلك الضوابط يعد هو التنازل عن الحقوق بشكل مباشر.
إياك ياعزيزى وتقديم التنازلات واحد تلو الآخر حتى يتلاشى كيانك فى الحياة.
لذا فإن الفرق بين التنازل والتأقلم اتضح بشكل صريح وهو أن كل عملية تأقلم ستؤدى إلى تضيق حريتك وتغير أفكارك وتدمر مبادئك،
هى تعد قبول وموافقه من الإنسان بشكل صريح عما هو حق له،
ومن ثم يجب أن تتجنب القيام بفعل ذلك من الأفضل لك عزيزى القارئ، حتى لا تخسر نفسك وتفقد كيانك.
-وأخيراً فيمكن لنا بشكل ملخص ومختصر،
أن نحجم الفكرة والهدف ..
عزيزى القارئ فليكن لك المزيد من التنبؤ والأستقبال والحكمة، لكل ماهو يشكل عكس رغبة الإنسان فى هذه الحياة وتوقع حدوثه والتعامل معه بشكل لا يقبل فكرة التنازل والتخلى عن النفس بكل ماتحمل من مبادئ وحقوق وواجبات بكل ماتحمل من ثوابت.
ذلك هو التأقلم فى شكلة الإيجابى الذى يعد مهارة عليك التباهى بها، وليكن لك أيضاً طرح فكرة تقبل الحلول مع متغيرات الحياة، التى تعد مؤقتة وهذا وفقاً لنتيجة هذا التأقلم فى ثوبه السليم.
because why notbecause why not

المشكلة اننا اتربينا من صغرنا على السببية .. هعمل كذا علشان كذا .. هذاكر رياضة علشان ادخل هندسة ، هلعب رياضة علشان اخد درجات اعلى في المدرسة وادخل كلية أفضل، هشتغل كويس علشان اجيب عربية علشان شكلي قدام الناس ، هتجوز علشان عيل يشيل اسمي .. لحد : هصلي علشان ادخل الجنة وهعبد ربنا علشان مدخلش النار .. الخ الخ

إقرأ الموضوع كاملا
إضطراب الشخصية الحديةإضطراب الشخصية الحدية

النهارده هتكلم عن موضوع مهم تحت عنوان “اضطراب الشخصية الحدية/الاندفاعية”..
ايه هو اضطراب الشخصية الحدية؟ وليه هو موضوع النهارده؟
هبدأ بالسؤال التاني…
لأن إجابة السؤال الأول هتبقى طويلة وهي المحتوى كله اساسا..
طيب انا بكتب البوست ده مخصوص عشان انا من الناس اللي اتشخصوا باضطراب الشخصية الحدية (BPD/ borderline personality disorder)
وكنت حابه اقرأ عنه وفي نفس الوقت اعرف الناس اللي عندي انا وغيري من اللي حواليهم بنمر بإيه بشكل خاص وبمعلومة جديدة بوجه عام

إقرأ الموضوع كاملا
قصة الذات ولحظة إكتشاف الحقيقةقصة الذات ولحظة إكتشاف الحقيقة

هل تتخيل كيف يمكن ان تكون تلك الحياة التى نكون فيها اسرى صورتنا الذاتية؟
هل معقول الخوف وعدم الامان والحزن يجعلك اسير .. ؟؟
كنت اتساءل كثيرا كيف يمكننا الوصول للسكينة او الرضا .. او الشعور بالفرح والامتنان .
كنت اسعى جاهدة فى طرق مختلفة .. الى ان جاءت ..
لحظة ادراك وانتباة مفاجئ…

إقرأ الموضوع كاملا
دبلومة البرمجة اللغوية العصبية بالكامل مجانادبلومة البرمجة اللغوية العصبية بالكامل مجانا

البرمجة اللغوية العصبية هى الاساس الأول والأهم لجميع علوم التنمية البشرية فى العالم
وذلك نظرا لقوة فعاليتها وأهمية موضوعها ، حيث أنها تدرس وتناقش علم نفس النجاح ، أو بمفهوم آخر االقواعد والأفكار الرئيسية لسلوكيات ومعتقدات الناجحين.
ولذلك فهى تعتبر الخطوة الأولى والرئيسية لكل من يرغب بتطوير نفسه ويهتم ببناء حياته بشكل إيجابي وفعال ، وأيضا لمن يهتم بإفادة الآخرين ومساندتهم فى طريق النجاح.
نتناول فى دبلومة البرمجة اللغوية العصبية المجالات الأربعة الأساسية وهى :

إقرأ الموضوع كاملا
ما لا تعرفه عن المحيطاتما لا تعرفه عن المحيطات

تعد المحيطات أهم مصادر التجدد والتعويض لما تم استنفاذه من أكسجين بسبب التجمعات السكانية وما تم تدميره من الشعاب المرجانية ومانتج من تعديات ..
فالمحيطات تنتج وحدها 50% من أكسجين كوكب الأرض والذى يعتبر بدوره المصدر الرئيس الموفر للبروتين لما يقدر بحوالي مليار شخص بالعالم.

إقرأ الموضوع كاملا
دوق الدندورمة : سر التسويق العبقريدوق الدندورمة : سر التسويق العبقري

لو انت من الناس اللي بعتوا للمكتب خلال الفترة الحالية غالبا هتسمع الجملة ديه “للأسف مفيش مواعيد حاليا”
ولو انت حظك لطيف فغالبا لاقينالك ميعاد مزنوق في وسط الاسبوع ..
تعالوا اقولكم القواعد ال 5 و ده بيحصل ازاي (من خلال تجربتي الشخصية)
وازاي يبقى عندك مواعيد ثابتة لمدة سنة قدام لو عايز ..

إقرأ الموضوع كاملا
الابداع في القراءةالابداع في القراءة

وها قد حانت الفترة التى يجب أن نعود طوعا للقراءة نعود للكتاب..
فقد ألجأتنا جائحة كورونا إلى الابتعاد عن التعلم اليومى المنتظم كإجراء احترازى ، ولهذا أصبح لزاما علينا أن نتعلم بالطرق الإلكترونية عن بعد” كما يقولون” .
ولهذا ظهرت عدة منصات تعليمية توفر ذلك النوع من التعليم ، ولكن ماذا عن تثقيف العقول؟؟؟؟

إقرأ الموضوع كاملا
ما لا تعرفه عن الإحتراق البشري الذاتيما لا تعرفه عن الإحتراق البشري الذاتي

بتكلم هنا عن قدرة مختلفه حبتين، حاجه كده مش مألوفة، حاجه هو نفسه م كانش حاسس بوجودها قبل ما يبقى في عواقب..
تعالوا اديكوا فكرة عن ظاهره اسمها “الاحتراق البشري الذاتي ..
ومن الاسم نقدر نحدد ان الظاهرة دي تحدث من تلقاء نفسها بدون مؤثر خارجي، زي stereotype اتكررت قدامنا في البرامج التليفزيونية وفي قصص مصورة وغيره ألا وهي التدمير الذاتي للروبوت مثلا… “بسم الله الرحمن الرحيم قررت أدمر نفسي ..”

إقرأ الموضوع كاملا
حقائق لا تعرفها عن الابداع !حقائق لا تعرفها عن الابداع !

قد تكون الحقيقة العادية اغرب من الخيال ولكن الأخذ بمنطقها وقوانينها دائما يأخرنا بخطوات ، فكثير من الحقائق قد تغيرت بالعلم ..
و أحيانا لا تأخذنا الحقائق إلى ألف وباء الأشياء أما الخيال فحدث ولا حرج فهو يطير بنا فى الآفاق ويغوص بنا فى أعماق الأعماق و يقطع مسافات كبيرة ويصل إلى كل مكان، ولكن علينا أن نضع اساسا واقعيا للخيال ليتحول بدوره إلى حقيقة .

إقرأ الموضوع كاملا
Tagged , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.