التمكين يسحق التمييز.

تمكين المرأة

تمكين المرأة

التمكين يُسحق التمييز.
كتبت:سحر توفيق

للمرأة دورا عظيما منذ فجر التاريخ وإلى الآن، حيث تشارك في كافة المجالات وبرعت كشاعرة وملكة ومحاربة، وإلى يومنا هذا مازالت المرأة تثبت وجودها وتعطى الكثير من أجل بناء أسرتها وتتحمل مسئولية أسرة وعمل وإدارة اقتصاد المنزل وهذا دليل على عدم الاستهانة بقدرات المرأة نهائيا، وتعظيم دورها، لتحقيق المساواه، والتمكين.
ماهيه التمكين:
يعد التمكين من الميكانزمات التي تساعد الفرد على معرفة حقوقه واكتساب وتنمية قدراته على حل مشكلاته ومواجهة الظروف الحياتية، ومن ثم المشاركة الفاعلة في الانشطة الحياتية المختلفة الاقتصاديه والسياسية والمشاركة في صنع القرارات.
كما ينطوي التمكين على مساعدة الفئات السكانية الضعيفة وتقوية أوضاعه ومساعدتها على المشاركة في صنع واتخاذ القرارات التي تتصل بحل المشكلات.
ومن ثم،
فإن تمكين المرأة المعيلة يساعدها على تنمية قدراتها للوصول إلى حلول لمشكلاتها وتحسين معيشتها وتحقيق حياة أفضل والخروج من دائرة الفقر وتحقيق
الاستقلال الاقتصادي والقيام بأدوارها الفاعلة في المجتمع وتحقيق رفاهتها والاعتماد على ذاتها وتنمية قدراتها على اتخاذ القرارات ورفع معدلات الو عي لديها وزيادة ثقتها بنفسها .
وتشير التنمية البشرية وأسلوب الإمكانيات وأهداف التنمية الألفية وغيرها من الأساليب والأهداف الموثوقة إلى تمكين المرأة ومشاركتها كخطوة ضرورية يجب اتخاذها إذا ما أرادت الدول التغلب على العقبات المرتبطة بالفقر والتنمية.
ويعرف صندوق الامم المتحدة الإنمائي للمرأة التمكين :
على أنه توفير فرص أكبر للمرأة للحصول على الموارد والتحكم في المجتمع أي أن التمكين هو مشاركة المرأة مشاركة تامة في صنع القرارات والسياسات المتعلقة بحياتهم وفي تنفيذها ضمن حيز الواقع.
تعريف بعض العلماء للتمكين:
يرى فريدمان:
التمكين على أنّه قوة اجتماعية يُمكن ترجمتها كقوة سياسية، كما يُشير إلى أهمية تعزيز عملية الإرشاد النفسي، والسياسي، والاجتماعي من خلال شبكات التواصل الاجتماعي.
وبيّنت كايت يانغ أنّ:
تمكين المرأة عبارة عن عملية تغيير شامل للعمليات المسؤولة عن رفع مكانة المرأة في المجتمع بمساعدة الدولة والمجتمع ودعمهما، والتركيز على أهمية السياسة والعمل الجماعي، لتمكينها من وضع جدول أعمالها وأهدافها بنفسها، وزيادة قدرتها على السيطرة على حياتها.
ونجد أن تمكين المرأة هو:
العملية التي تُشير إلى امتلاك المرأة للموارد وقدرتها على الاستفادة منها وإدارتها بهدف تحقيق مجموعة من الإنجازات، وبناءً على هذا التعريف يتبيّن أهمية توافر ثلاثة عناصر مترابطة لتستطيع المرأة ممارسة اختياراتها الفردية؛ وهي: الموارد، والإدارة، والإنجازات.
مبادئ تمكين المرأة:
يُمكن توضيح العديد من مبادئ تمكين المرأة بشكلٍ موجز كالآتي:
_الاهتمام بتدريب المرأة وتطويرها مهنيّاً. _تنفيذ وتطوير المشاريع وسلاسل التوريدات وسياسات التسويق التي تُمكّن المرأة.
_ إنشاء قيادة مؤسسية رفيعة المستوى تهدف إلى المساواة بين الجنسين.
_تحقيق المساواة والعدل وعدم التمييز في المعاملة بين الرجال والنساء، واحترامهم جميعهم ودعم حقوقهم.
_ ضمان صحة وسلامة جميع العاملين سواءً الرجال أو النساء، وتحقيق رفاهيتهم.
_الاهتمام بالمبادرات المجتمعية بهدف تعزيز المساواة بين الجنسين.
الاهداف الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية:
_ التمكين السياسي للمرأة:
وتعزيز ادوارها القيادية، وذلك من خلال تحفيز المشاركة السياسية بجميع انواعها والتمثيل النيابي على المستوى الوطنى والمحلى وتقلد المناصب القيادية بالمؤسسات التنفيذية والقضائية.
_التمكين الاقتصادي للمرأة:
من خلال تنمية قدراتها وتوسيع خيارات العمل وزيادة مشاركتها في قوة العمل وتحقيق تكافؤ الفرص في توظيف النساء في كافة قطاعات عام وخاص.
وقد حددت هيئة الأمم المتحدة للمرأة الركائز الاساسيه للتمكين الاقتصادي حيث، يُعدّ توسيع الفرص الاقتصادية أمام المرأة أمرًا مهمًا لأنه عامل حاسم في تمكين المرأة.
و تنفيذ جهود هيئة الأمم المتحدة للمرأة بشأن التمكين الاقتصادي في سياق حقوق المرأة والعمل، والعدالة الاجتماعية، والتنمية المستدامة الشاملة التي تشمل الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والبيئية بما يتماشى مع خطة التنمية المستدامة لعام 2030.
التمكين الاجتماعي للمرأة:
من خلال مشاركتها الاجتماعية وتوسيع قدراتها على الاختيار ومنع الممارسات التى تكرس التمييز ضد المراة او التي تضر بها سواء في المجال العام أو داخل الأسرة.
التمكين القانوني:
(بالإنجليزيّة: Legal Empowerment)، يُتيح التمكين القانوني للمرأة معرفة حقوقها القانونية والحصول على الدعم المجتمعي الذي يُساعدها على ممارسة تلك الحقوق، وذلك من خلال عمل حملات للتوعية بحقوقها، وتجنيد المجتمع لدعمها، والتنفيذ الفعّال للحقوق القانونية، وعلى نطاقٍ واسع يُشجّع التمكين القانوني سنّ القوانين التي تدعم حقوق المرأة والدفاع عنها، وتصحيح أيّ انتهاك للحقوق من خلال الاستعانة بالنظام القضائي.
وحماية المرأة عن طريق القضاء على الظواهر السلبية التي تهدد حياتها وسلامتها وكرامتها، وحمايتها من العنف والاخطار البيئية التى تؤثر بالسلب من الناحية الاجتماعية أو الاقتصادية.
التمكين المؤسسي:
الذي يهدف إلى تقوية البنية الأساسية للمنظمات والهيئات التي تسعى إلى النهوض في مجال المرأة، وزيادة دور جميع المؤسسات التي تهتم بالمرأة، والعمل على إيجاد شبكة اتصال بين صانعي السياسات الكفيلة بتحسين وضعية المرأة في مختلف القطاعات .
التمكين التعليمي للمرأة:
من خلال التقنيات الجديدة كالتعلم الإلكتروني يكسبها أيضًا مهارات جديدة تساعدها في العالم المتقدم اليوم والمتسم بالعولمة.
المواثيق الدولية وتمكين المرأة:
دعت العديد من المواثيق الدولية إلى إنهاء التمييز ضد المرأة بكافة أشكاله، فكافّة القرارات الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة والمتعلّقة بحقوق المرأة تدعو إلى ذلك، ومن المواثيق الدولية أيضاً الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية، كما دعت جميع تلك المواثيق إلى تمكين المرأة في العديد من المجالات، مثل: التمكين القانوني، والاجتماعي، والاقتصادي، والثقافي، والصحي، علماً بأنّ الاتفاقية الخاصة بإنهاء التمييز ضد المرأة التي أقرّتها الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1979م تُعدّ أهم تلك الاتفاقيات.
دور الدولة المصرية وتمكين المرأة اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا:
شهد 2017 عام للمرأة المصرية، ضمن استراتيجية 2030، مشاركة المرأة المصرية بفاعيلة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مرارا على أهمية تمكين المرأة في المجتمع، موضحا أن” الواجب الوطني والمسئولية أمام التاريخ تحتم علينا أن نسرع الخطى في تمكين المرأة والحفاظ على حقوقها ووضعها في المكانة التي تليق بقيمتها وقدراتها وتضحياتها على مدار التاريخ، والتزاما بالدستور المصري الذي يعبر عن إرادة الشعب المصري والذي رسخ قيم العدالة والمساواة وإعمالا لما جاء به من مبادئ وتكافؤ الفرص وما كفله للمرأة من حقوق ومع رؤية مصر 2030 واستراتيجيتها للتنمية المستدامة والتى تسعى لبناء مجتمع عادل يضمن الحقوق والفرص المتساوية لأبنائه وبناته من أجل أعلى درجات الاندماج الاجتماعي لكافة الفئات، وإيمانا من الدولة المصرية بأن الاستقرار والتقدم لن يتحققا إلا من خلال مشاركة فاعلة للمرأة فى كافة أوجه العمل الوطني”.
وخلاصه القول:
فإن التمكين داعما لعمليات التحديث والتنمية، بمعنى آخر إن التمكين عملية عامة وإن تمت بشكل قطاعي، وهي عملية مستمرة وليست مؤقتة، تهدف إلى تمكين المرأه مع
جماعات المجتمع وأفراده، و الاندماج والمشاركة في عمليات التنمية. وهي بذلك تساهم في تحقيق عمليات التنمية المستدامة إن لم تكن هي جزءا أساسيا وأصيلا منها.
Tagged , , , , . Bookmark the permalink.

About سحر توفيق

باحثة ماجستير علوم نفسية ورئيس قسم التخطيط والمشروعات ، ومتخصصه في طفل ماقبل المدرسه، ومحررة صحفية بعدة جرائد، وحاصله علي ماجستير مهني في القيادة التربويه

Comments are closed.