سجينة فى بيتي | قصة قصيرة

شارك هذا الموضوع
سجينة

سجينة

سجينة فى بيتي…
كتبت : إسراء هاشم

– سوادٌ حالك لا يستطيع أحد رؤية ماذا يحدث بالداخل، غرفةٌ مظلمة، هدوءٌ تام يحيط أركانها، بردٌ قارص لا يتحمله بشر ،أيري أحدٌ ماذا يحدث بالداخل..!!؟

هل يمكن أن يتواجد آدمي في هذا الصندوق؟

الصورة قاتمة

وكلما حاولت أن أقترب أجد أن كل هذا الوصف يذكرني بكلمة دائماً ما تتردد بذهني ، ولكن ثلاث حروف ، هل لكلمة من ثلاث حروف أن تعبث بي وتهئ لي كل هذه البشاعة من الوصف ،لو كان هذا هو حال السجن ما حال السجين سأقترب واتأكد بنفسي… أيها السجين!!

صمتٌ تام .. بالكاد أسمع خطواتي.

لا .. لايمكن لأحد المكوث هنا لعدةِ دقائق ولا حتي أنا

ولكن الكلمتان مترابطتان فالسجن للسجين لن أدع التساؤلات تعيق تحركي يجب أن اخرج من هنا…

السواد يعم المكان هيا اسرعي قليلا لا تسمحي للخوف أن يبطئ خطواتك.

ماذا؟ ما هذا؟  تنهيده !!!

أحقاً ما سمعته!

نعم يوجد أحد.. أيها السجين هل تسمعني؟

_نعم أنا هنا في زاوية من زوايا غرفتي اللعينة أقتربي أكثر بالكاد تستطيعين رؤيتي.

_ لماذا أنت هنا ؟

_ السجن للسجين وهذا حالي.

_ كيف يمكنك تحمل المكوث هنا.

_ السجن للسجين وهذا مكاني.

_ صف لي حالك وبم تشعر؟

_ أأصف لكي حالي وحالُكِ من حالي !!؟

وصفتي غرفتي بأقبح الكلمات ولكن لا تعلمين ما وراء هذا الوصف، الكل يريد رؤية الظاهر ولا يكلف أحد نفسه بأن يزيح الستار لهذه الكلمات ولكن سأزيحها لكِ أنا .

لنبدل الأدوار ولتنتهي أنتي من دور السائل ولتتقمصي دور المسؤل.

_ ما الذي أتي بك إلي هنا؟

ولما كل هذا الضجيج في نبرة صوتك التي تحاولين إخفاها بهمهمه بسيطة ف الكلام؟

لمَ كل هذا الخوف من الظلام؟

تتهمين غرفتي بأبشع الكلمات فلتقصي لي أنتِ من أين أتيتِ ، فلتصفي لي كيف هو سجنكِ؟

_ لا .. أتيت من بيتي ، ولا يجب أن تنعته بسجن ، فهو منير واسع به عائلتي ولست وحيدة فأنا لم أكن يوماً سجينة مكان، يمكنني التنقل وقتما شئتُ أينما شئت…

ولكن …!

ولكن قراري ليس قراري، حرية بالاسم لا بالفعل، لا الإختيار إختياري ولا أستطيع أن أشعر بأن هذا الدار داري.

مساحة واسعة ولكني أختنق ..!

حتي حرية تحديد مصيري لم تكن من حقي ، لعبة متحركة بخيوط مشدودة وأيادٍ تحركها يَميناً شَمالاً.

قراري، إختياري ، مصيري ، حياتي ، أحلامي، كل هذا بيدي وهذا ما ظننته ولكن أنظر فيداي فارغتان وهذا لأنهما مشبوكتان بالخيوط التي تحركني .

أذاً أنا مسخٌ لا أجرأ علي قول أنها حياة وأن بيتي أفضل من سجنك فأنا سجينة بيتي وحَالُك من حالي أعتذر عن بشاعة وصفي..

_ لا تعتذري لحالك فما أنا إلا أنتي وما صوتي إلا الضجيج المنبعث من الهمهمه وما وصفك لسجني إلا وصف لبيتكي فأنا حالُكِ وما تشتكينَ حَالكِ لغريب، فأنتِ تغوطين في خيالك وما أنا إلا سجينةُ بيتي ..

يد الموت | قصة قصيرةيد الموت | قصة قصيرة

  “لا داعي للفزع مني ,فأنا دائماً ما أتِ بدون معاد مسبق , أطرق أبواب أرواحكم المعلقه لأخدها معي للأفاق , وحان وقتك لتغادري فما نفع تشبثك بتلك الحياه , فقط إتركي كل شئ , وإمسكِ بيدِ” 
قرأتها مراراً وتكراراً لم أفهم مغزاها ولم أستوعب مقصدها حقاً.. أحدهم علي الأرجح يعبث معي !.
تركت الخطاب أمام الباب وعودت لغرفتي لأدثر جيد من تلك البروده القارصه ولكن لم يمضي وقت طويل حتي شعرت ببروده شديدة في أطراف قدمي ما زلت أحاول سحب قدمي تحت الغطاء الدافئ ولكن لا تغير, لأفتحي عيني بغضب , نهضت لأصرخ من هول ما رأيته..وجدت فراشي في منتصف المحيط تشبثت جيد في حواف الفراش مرعوبه من الوقوع في أعماق المحيط ,لمحت بطرف عيني ظرف أخر مشابه لما تلقيته , إلتقطه بحذر لأمسك به بإحكام واليد الأخري مشغوله بالتشبث بواحف الفراش .
  “ما زلتي تحاولين الفرار مني , ومازلت أحاول إخبارك أن لا أحد ينجو , فجميعنا لها , فقط سلمي نفسك للأمر , أعلم أن الخوف ربما يتأكلكِ , فقط أغلقي عينيكي , وأمسكِ بيدِ”.

إقرأ الموضوع كاملا
ما هي أغرب تسع كتب فى التاريخما هي أغرب تسع كتب فى التاريخ

لا يسعنا سوى أن نقول أننا جميعا نحب الجانب الغيبي من الأمور ونشأ أن نخض فيه دون أية قيود، ولكنك يجب أن تكون على أتم استعداد لمجابهة العواقب إن لم تكن ملتزمًا بالقواعد كما يجب أن يكون… تعرف معي على أفضل وأغرب تسع كتب يمكنك قرائتهم على مر التاريخ وإن كنت قد قرأتهم بالفعل شاركنا تجربتك

إقرأ الموضوع كاملا
هل أنت ذكي؟ إليك أقوى 20 لعبة فى الألغازهل أنت ذكي؟ إليك أقوى 20 لعبة فى الألغاز

من حقك يبقى ليك وقت مخصص تلعب فيه وتستمتع بكل سبل الرفاهية… لكن الحاجة الوحيدة اللي اضمن لك ما يبقاش فيها هوس او من نتيجتها البلاهة هي ألعاب الألغاز
هتتيح لك فرصة تتنقل من نطاق لنطاق ومن فكرة لفكرة في نفس الوقت هتحافظ على مزاجك من الزهق
وهتحفز خلايا مخك تشتغل ده غير ان معظم الألعاب اللي هحط لك اسمهم بالترتيب دول جمعوا بين أفضل graphics أو visual art 
وموسيقى وأصوات وقصة في نفس الوقت الحلول مش سهلة وبتاخد وقت…

جهز لي كشكول وقلم يا فندم

إقرأ الموضوع كاملا

Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.