Menu Close

التعلم عن بعد | دليلك الشامل لأفضل وسيلة لتطوير الذات والمهارات

التعلم عن بعد .. أفضل وسيلة لتطوير الذات والمهارات وارتقاء العلم والعمل

أهداف التعلم عن بعد ، العيوب والمميزات، المنصات التعليمية والجامعات

كتبت:- آية مصطفى

التعلم عن بعد، اختلفت وتنوعت صور التعليم على مر العصور ونحن نعيش الآن فترة التعلم الذاتي باستخدام التقنيات والتكنولوجيا الحديثة التي جعلت العالم بأثره بين أيدينا.

التعلم عن بعد
التعلم عن بعد

انضم لكوكب المعرفة

حيث يمكنك الآن متابعة مختلف الدروس التعليمية في أرقى وأعرق الجامعات عبر الإنترنت  وأنت في منزلك دون الحاجة إلى السفر أو تحمل تكاليف الدراسة.

نظرا لأهمية التعلم عن بعد والذي أصبح أساسيا للتطوير الذاتي واكتساب المهارات يهتم موقع  كوكب المعرفة بأن يقدم لكم أهم التفاصيل حول التعليم عن بعد.

محتوى المقالة

  1. مفهوم وأهداف التعلم عن بعد
  2. تقنيات وتطور التعلم عن بعد
  3. المنصات التعليمية العربية والعالمية 
  4. الشهادات الرقمية
  5. المميزات والعيوب
  6. التعليم الإلكتروني
  7. أمثلة لجامعات إلكترونية
  8. الجامعات العربية والعالمية التي تدعم التعليم عن بعد

مفهوم التعليم عن بعد Distance Education 

التعلم عن بعد هو إحدى وسائل التعليم الحديثة نسبيا، فهو يعتمد على وجود المتعلم في مكان بعيدا عن المؤسسة التعليمية ومختلف عن مصدر التعلم سواء كان معلم أو كتاب أو أي مصدر آخر.

فهو عبارة عن نقل البرامج التعليمية بعيدا عن المؤسسات التعليمية إلى أماكن مختلفة ومتفرقة جغرافيا، فالهدف منه هو جذب الطلاب الذين لا يمكنهم الانضمام إلى التعليم التقليدي والاستمرار به لظروف معينة.

في البداية كانت وسيلة التعلم عن بعد هي المراسلة بين الطالب وأساتذته أو مؤسسته التعليمية باستخدام البريد، أما اليوم مع ظهور التكنولوجيا وتطور العصر قد أصبح التعليم عبر الإنترنت هو وسيلة التعليم عن بعد.

من الجديد بالذكر أن التعليم الإلكتروني أو التعلم عبر الإنترنت هو وسيلة للتعلم عن بعد وليس مرادف له، كما يعتقد العديد منا، ولكن بسبب انتشار التعليم الإلكتروني أصبح بديلا ومرادف للتعلم عن بعد.

من الممكن أن تكون برامج التعلم عن بعد كاملة، حيث يختار المتعلم برنامج في مجال أو تخصص دراسي معين ويدرسه بالكامل ويحصل على شهادة فيه عبر الإنترنت أو عن بعد.

وأما أن يكون البرنامج مزيج بين التعليم التقليدي والتعلم عن بعد وهو حضور بعض المحاضرات أو الامتحانات أو ما شابه ذلك مع المتابعة من المنزل أيضا ويسمى ذلك نظام التعليم الهجين.

تعد شبكات الإنترنت والتقنيات الحديثة والدورات والمنصات التعليمية هي من أساليب ووسائل التعلم عن بعد المستخدمة حديثا، ويوجد عدة مصطلحات مستخدمة للتعبير عن التعلم عن بعد مثل التعليم الموزع، والتعليم الإلكتروني، والفصول الدراسية الافتراضية والتعليم عبر الإنترنت.

الأهداف

يمكن تلخيص أهداف التعليم عن بعد في النقاط الآتية:-

  • يساعد في سد النقص في المدربين المؤهلين وأعضاء هيئة التدريس في بعض المجالات كما أنه يساعد في تلاشي الضعف المحتمل في الإمكانيات
  • يساهم في رفع المستوى الاجتماعي والعلمي والثقافي لدى الأفراد في المجتمع
  •  يساعد في توفير العديد من المصادر التعليمية المتنوعة، حيث يساعد ذلك في تقليل الفروق المحتملة بين المتدربين وذلك عن طريق دعم المؤسسات التدريبية التعليمية بتقنيات تعليم متنوعة
  • يوفر فرص عمل أعلى لكل من فاته التعليم التقليدي أو التعليم المنتظم فهو يتيح له الفرصة للتعلم الذاتي والتطوير منه نفسه والابتكار في عمله

اقرأ أيضا:- قنوات مخصصة لتعليم اللغة الإنجليزية للأطفال بطرق رائعة


تقنيات وتطور التعلم عن بعد

كانت بداية التعليم عن بعد في بعض الجامعات الأمريكية والأوروبية وذلك في أواخر السبعينات، حيث أنها كانت تقوم بإرسال المواد التعليمية المختلفة للطالب باستخدام البريد، كما يستخدم الطالب نفس الوسيلة لإرسال الفروض الدراسية التي كانت تطلب منه.

وكان يشترط على الطالب الحضور إلى الحرم الجامعي لتسجيل نفسه وحضور الاختبارات النهائية للحصول على شهادته، ومن ثم تطور التعليم عن بعد وأصبح عن طريق القنوات التليفزيونية وذلك في الثمانينات وكانت بريطانيا هي الرائدة في ذلك.

ومن ثم تطور مع ظهور الإنترنت في التسعينات واستبدل البريد التقليدي بالبريد الإلكتروني لإرسال المواد التعليمية.

تطور التعلم عن بعد

شهد التعليم عن بعد أو التعليم الموزع عدة تجارب حتى توصل إلى التعليم الرقمي وهي كالآتي:-

  • تجربة مراكز التعليم الليلية
  • تجربة التعلم عن طريق إرسال المواد التعليمية عبر البريد التقليدي
  • تجربة التعلم باستخدام وسائل مسموعة مثل سماع الراديو
  • تجربة التعلم باستخدام الوسائل المرئية والتي توفر الصوت والصورة والحركة مثل التلفاز أو الفيديو
  • تجربة التعلم باستخدام تلفاز أو راديو تفاعلي، وهي تقنية تعتمد على التفاعل بين المتعلم والمعلم بالصورة والصوت
  • وأخيرا تجربة التعلم باستخدام التقنيات الحديثة والتكنولوجيا الرقمية وانتشار المنصات التعليمية وهي أصبحت أساس التعلم عن بعد
أمثلة للتعلم عن بعد

توجد العديد من الجامعات الإلكترونية التي تطبق التعلم عن بعد منها:-

  • الجامعة الإلكترونية بالسعودية
  • الجامعة الافتراضية بتونس
  • الجامعة الافتراضية بسوريا
  • الجامعات الافتراضية بالعالم الإسلامي
  • معهد EF إنجليش لايف البريطاني 

أشهر الجامعات العربية والعالمية التي تدعم التعلم عن بعد 

بعد ظهور جائحة كورونا، دعمت العديد من الجامعات التعلم عن بعد لكي تسهل الأمر على الطلاب وتساعدهم في الحصول على شهاداتهم.

حيث تشتهر هذه الجامعات بتقديم عدة برامج لطلابها عن بعد، كما أنها تحدد لهم طرق الاختبار ومنح الشهادة في البرامج و التخصصات الدراسية المحددة لهم.

الجامعات العربية
  • جامعة المنصورة بمصر 
  • جامعة العلوم الإبداعية الإمارات
  • جامعة البحرين
  • الجامعة الأمريكية بالسليمانية
جامعات عالمية
  • جامعة أكسفورد
  • جامعة كولومبيا في نيويورك
  • جامعة كورنيل الأمريكية 
  • جامعة بوسطن: ولكن تعد الكورسات المقدمة بها عالية التكلفة ولكنها تقدم العديد من المنح سنويا فهي من أهم الجامعات التي تدعم التعلم الذاتي في مجالات متنوعة
  • جامعة هارفارد: من أشهر الجامعات التي تقدم برامج تعليمية مجانية 
  • جامعة فلوريدا: تقدم كورسات في مجالات متعددة وبتكلفة متوسطة
  • جامعة هولندا المفتوحة
  • جامعة طومسون
  • جامعة جنوب أفريقيا وتقدم شهادات معتمدة ومعترف بها
  • جامعة الفلبين المفتوحة
  • جامعة أنديرا غاندي المفتوحة
  • جامعة ميسوري:- توفر عدة برامج دراسية في البكالوريوس والماجستير والدكتوراه
  • جامعة بنغلاديش المفتوحة
  • جامعة بنسلفانيا
الشهادات

بيانات اعتماد التعلم عن بعد أو التعلم الإلكتروني عبارة عن أوراق أو مستندات اعتماد رقمية تقدم للمتعلم عند اجتياز كورس أو مهارة معينة بدلا من الشهادات الورقية التقليدية.

توجد ثلاث أنواع من بيانات الاعتماد الرقمية هي:-

  • الشارات الرقمية: والمقصود بالشارة هو تمثيل رقمي لنتيجة خبرة أو كفاءة أو تعلم مجال معين عبر الإنترنت من المؤسسات التعليمية المختلفة، فهي تمثل أيضا إنجازات يقدرها صاحب العمل ويمكنك مشاركتها مع أي شخص أو جهة مثل LinkedIn والبريد الإلكتروني
  • الشهادات التعليمية عبر الإنترنت تقدم عند حصولك على درجات تعليمية من مؤسسات تعليمية إلكترونية معتمدة
  • بيانات اعتماد قائمة على الاختبارات والتي تقدم بعد الانتهاء من دورة أو كورس معين وتكون من جهة معتمدة لكي يمكنك التقديم بها في مؤسسات تعليمية أو مهنية

اقرأ أيضا:- المجهر الإلكتروني والمجهر الضوئي.. المفهوم والأنواع والفرق بين كل منهما


منصات التعلم عن بعد الالكترونية

بفضل تطور التكنولوجيا وظهور التقنيات الحديثة انتشر التعليم الإلكتروني بشكل كبير وهو وسيلة للتعلم الذاتي، كما انتشرت المواقع والمنصات التعليمية.

التي تقدم الآلاف من الدورات في مختلف المجالات والتخصصات الدراسية والمهنية سواء كانت مجانية أو مدفوعة، فهي تتيح فرصة كبيرة لمتابعة البرامج التعليمية والحصول على شهادات من جامعات عربية وعالمية، وفيما يلي سنذكر البعض منها:-

التعليم الإلكتروني

التعليم الإلكتروني هو إحدى الوسائل التي تسهل التعليم عن بعد والتعلم الذاتي عن طريق استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات المكثفة، فهو الوسيلة البديلة لاستلام وإرسال المحتوى التقليدي باستخدام البريد.

من الممكن أن يكون التعليم الإلكتروني متزامن وغير متزامن مع التعليم التقليدي والمقصود بذلك هو أنه غير مرتبط بمواعيد معينة أو أماكن معينة فهو لا يعتمد على التواجد في مكان التدريس أو التفاعل المباشر بين المعلم والمتعلم.

يمكننا أيضا تعريف التعليم الإلكتروني على أنه وسيلة تدعم عمليات التعليم وتحولها من التلقين إلى التفاعل والتطور والإبداع وتنمية المهارات.

حيث يتابع المتعلم من خلاله دروسه وفقا لطاقته وقدرته ووقته وسرعة استجابته لتلقي المعلومات واكتساب المهارات والخبرات اعتمادا على ما لديه من خبرات سابقة.

تكمن المهمة الأساسية للتعليم الإلكتروني في حل مشاكل الإقبال المتزايد على العمليات التعليمية والانفجار المعرفي وزيادة فرص القبول بالتعليم.

بالإضافة إلى المساهمة في تعليم وتدريب الموظفين والعاملين دون الحاجة إلى ترك أعمالهم وكسر الحاجز النفسي بين المتعلم والمعلم وإشباع حاجة المتعلم بأقل تكلفة ممكنة.

أنواع التعليم الإلكتروني

يوجد ثلاث أنواع وهي:-

  1. تعليم إلكتروني متزامن:- يشترط وجود المعلم والمتعلم في نفس الوقت عن طريق البث المباشر
  2. تعليم إلكتروني غير متزامن:- تعليم غير مباشر فهو لا يحتاج إلى وجود الطرفين في نفس الوقت
  3. تعليم إلكتروني مختلط:- يستخدم فيه تعليم متزامن وغير متزامن ويتوقف ذلك على المواضيع المقترحة من المدرب أو المعلم

اقرأ أيضا:- لماذا يجب أن تمتلك جهاز الكيندل القارئ الإلكتروني


إيجابيات وسلبيات التعلم عن بعد 

أي شيء يرتبط بالتكنولوجيا يعد سلاح ذو حدين، له مميزاته وفوائده وعلى الجانب الآخر توجد به بعض العيوب التي تجعلك تفكر قليلا قبل القدوم عليه:-

الإيجابيات

تتمثل إيجابيات ومميزات التعلم عن بعد في النقاط الآتية:-

  • لم تقيد بمكان أو زمن، ولك الحرية في اختيار مدة إنهاء الكورس و تحديد الفترة التي ستدرس بها، وفقا لقدراتك ولما يناسبك.
  • يتيح لك التعلم عن بعد اختيار المجال المناسب لك، كما يوفر لك أيضا مختلف التخصصات الدراسية والعلوم ومجالات العمل المختلفة وتعلم المهارات والحرف.
  • يمكنك التعلم في إحدى الجامعات العالمية المشهورة مثل جامعة هارفارد الأمريكية وأنت في منزلك دون الحاجة إلى عناء السفر والتكاليف العالية ، حيث توفر لك المنصات التعليمية الإلكترونية فرص الالتحاق بالجامعات من خلالها ودراسة المنهج العلمي به والحصول على شهادة تخرج أيضا.
  • توفير الجهد والمال والوقت، عند ممارسة التعلم الذاتي لا تحتاج إلى متابعة دروس في دور التعليم أو السفر إلى جامعة معينة فكل ما عليك هو متابعة الكورسات والمنح التي تقدم عليها لتحصل عليها مجانا أو بأسعار مخفضة.
  • ميزة اختيار وتحديد الوقت المناسب للكورس والتعلم عن بعد، تساعدك في ممارسة حياتك بشكل طبيعي والدوام على عملك والاحتفاظ به.
  • يمكنك الربح أيضا من التعلم عن بعد في حالة تعلم إحدى مجالات العمل الحر مثل كتابة المحتوى والترجمة والبرمجة والتصميم والتسويق الإلكتروني والعديد من المهارات والحرف الأخرى.
  • وأخيرا ساعد التعليم عن بعد في تطوير الذات وتنمية المهارات بشكل إيجابي وفعال فقد جعل العالم بأثره منفتح بين أيدينا لكي نختار ما يناسبنا من برامج تعليمية ومجالات عملية.
السلبيات

توجد عدة عيوب ومشاكل تتعلق بالتعلم عن بعد ولكن يعد أمرها بسيط فهي ليست مانع قوي يعيق التعلم عن بعد وهي كالاتي:-

  • عدم اكتساب مهارات شخصية وذلك لأن المتعلم يكون بمفرده على عكس التعليم التقليدي الذي يساعد في  اكتساب مهارات جديدة ويدعم التفاعل الاجتماعي بين الطلاب.
  • لم تكن جميع الشهادات المقدمة معتمدة من قبل وزارة التعليم العالي أو معترف بها في هيئات وشركات العمل المختلفة.
  • مشاكل الإنترنت واستخدام التقنيات الحديثة لمتابعة الدروس.
  • عدم القدرة على تنظيم الوقت أحيانا وإنهاء المهمات المطلوبة في وقتها على عكس التعليم التقليدي.
  • الشعور بالملل والإرهاق من استخدام الأجهزة والهواتف الذكية والإحساس بعدم القدرة على استكمال الكورس.
  • يعتمد التعلم الذاتي على الجهات النظرية بشكل أكبر فهو يفتقر التفاعل والتطبيق العملي.
  • كثرة الإغراءات والملهيات، حيث توجد أمام المتعلم العديد من الصفح التي يمكن تصفحها والألعاب الرقمية لذلك يسهل انشغاله بأي شيء أثناء دراسته.

 قدمنا لكم من خلال هذه المقالة كل ما يتعلق بالتعلم عن بعد من معلومات مثل الأهداف والمنصات التعليمية والجامعات التي تدعمه.

شاركنا برأيك من خلال ترك تعليقك إذا نال المقال إعجابك.


إقرأ أيضا ...

1 Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *