أسرار امتلاك قلب الزوج

نصائح لتكسبي قلب زوجك

نصائح لتكسبي قلب زوجك

أسرار امتلاك قلب الزوج  – نصائح بسيطة لتكسبي قلب زوجك
كتبت : د. رشا نور الدين

كثير من النساء تعاني من جفاء معاملة الزوج لها وتعاني من ذلك كثيرا خاصة ونحن في زمان انفتحت فيه العلاقات الاجتماعية وفاق حدودها الخيال …!
والفتن اليوم لا تحتاج من يذهب اليها ، بل تأتينا في عقر دارنا وتضغط علينا بقوة شديدة ضاربة بكل ما لدينا من قيم عرض الحوائط ، وتأرجح النفس وتزلزل الكيان وتجعلنا لا نفرق بين رغباتنا وجهدنا فمثلا :
من تشتكي جفاء زوجها لديها رغبة حقيقية في أن يراعي هذا الزوج مشاعرها ويقدرها ويبادلها مشاعر تحتاج إليها كامرأة وكزوجة ، ولكن بحجم مقدار الرغبة إذا قارناها بمقدار الجهد من الزوجة لتحقيق هذا الأمر ولدفع الزوج وحثه على ذلك نجد أن البون شاسع .
وربما يكون الجهد المبذول كبير ولكن ليس بالأسلوب المُجدي الذي يفتح أسارير الزوج ويوقد لديه شعلة المشاعر تجاه زوجته ، فتتحرك فيه خلجات النفس وتتقد أواصل الترابط بينهما
ولهذا أقدم لكل زوجه همسات وأسرار ، مؤكده لها أن اعتيادها على التفكير بهذه الطرق ستغير من حياتها الزوجية جذريا …
1- ان تتجنب لوم زوجها ومعاتبته المستمرة
لأن الزوج قد ينفر من زوجته بسبب اللوم المتواصل والنكد حتى لو كان يحبها فما بالك لو لم يكن يحبها
2- أن تبتعد عن كل ما يمكن أن ينفره منها
كالمظهر الرث والصراخ واستخدام الألفاظ النابية وغير ذلك مما لا يحبه أي زوج..
3-وعليها أن تعرف اهتماماته وميوله وتشاركه إياها
فإذا كان يحب هواية معينة فلتبحث عن الكتب والمواقع التي تتحدث عنها وتقراء فيها لتستطيع مناقشته فيها فالتحدث معه في المواضيع التي يحبها ومشاركته اهتماماته وميوله من أهم الأشياء التي تجعل الزوج يميل إلى زوجته وتنمي روابط المحبة بينهما
4- وعليها أن تهتم بنفسها
ثقافتها، شخصيتها ،ذوقها، جاذبيتها وتتحري في نفسها كل ميزة فتقويها وتبرزها وتزيدها مهارة وتتحري كل عيب فتعالجه ، وتقوي ثقتها بنفسها وأنها قادرة على تفعيل وبناء علاقة تملئها المحبة والمودة مع زوجها ورفيق دربها
5- ولا تستسلم للغواية
فمن يستسلم للغواية ويقيم علاقة غرامية بعيداً عن زواجه بحجة أن الأخر لا يقدره أو لا يستحقه .. هو شخص ضعيف يفشل في تحقيق زواج ناجح ، إن الخيانة بالمشاعر أقسى من خيانة الجسد أحياناً فلتقلل من فرص التلاقي وحدها مع الآخرين
6- وتمتنع عن الغزل من أيّ نوع كان
وتخفف من خيالاتها المريضة بل تتخيل العواقب السيئة لتلك الغراميات إذا ما كُشفت ولتسخّر حاجتها في تقوية روابط التواصل بينها وبين زوجها
7- ولتداوم على الرومانسية في علاقتها الزوجية
فالسعيد من يتجنب السلبية في النظرة لعلاقته بشريكه ، ويداوم المحاولة للوصول لما يريد ، فما اجتهد أحد في هذه الحياة إلا و وصل لما يريد بعد الاستعانة وتوفيق الله سبحانه ، فهذه سنة الله في عباده .
8- ولتكن الزوجة ذكية وفطنة
ولتتعلم فن التعامل مع الزوج كرجل حتى تصل إلي ما يسعدها من زوجها في علاقتهما العاطفية فضلا عن الزوجية

 

كانت هذه أهم ثمانى همسات أحببت أن أقدمها لكل زوجة لتحظى بحياة زوجية رائعة ، ولكنى كذلك أحب أن أشرككم الرؤى والتجارب الشخصية .. فمن أحب أن يضيف همسة أو نصيحة للزوجة .. يكتبها هنا فى تعليق لإثراء المحتوى.

Tagged , , , , , , . Bookmark the permalink.

Comments are closed.