Menu Close

التجاهل الذكي.. 5 خطوات تساعدك في التخلص من ألم التجاهل

شارك هذا الموضوع

 كيف اتعامل مع شخص يتجاهلني؟

كتبت: ياسمين ياسر

التجاهل الذكي، ما المقصود به وهل هو فن علينا اتقانه، كي نتعلم كيفية تجاهل من يتجاهلنا، أم هو خصلة سيئة في حياة الشخص التي يمارسها ويكون لها تأثير سلبي عليه مثلما تأثر على من حوله.

التجاهل الذكي
التجاهل الذكي

انضم لكوكب المعرفة


 في رأيك ما هو الأثر الذي يتركه التجاهل في نفس الشخص الذي نقوم بتجاهله وكيف يأثر علينا؟، كل هذا وأكثر سنتعرف عليه من خلال السطور القادمة. 

ما هو التجاهل الذكي؟

المقصود بـ التجاهل الذكي هو محاولتك في عدم إبداء أي رد فعل تجاه ما يقوم به الطرف الآخر؛ لجذب انتباهك إليه، مع الاستمرار في ملاحظة ما يقوم به، وذلك لضمان سلامة عدم حدوث موقف مواجهة بينك وبينه مرة أخرى.

التجاهل ليس نسيان الأشخاص لبعضهم البعض؛ لأن التواصل البصري لا يزال موجودًا، بالرغم من محاولة تفاديه، وهذا لمعرفتهم ببعض حتى لوكان الوقت قصير، ما يفتقده الطرفان في مرحلة التجاهل، هو التواصل اللفظي وبعض من التواصل البدني.

الهدف من التجاهل الذكي هو إثبات الشخص المتجاهل للطرف الآخر أنه بإمكانه الاستمرار في حياته بدونه، وأنه لم يحدث له أي خسائر بل بالعكس، فهو يكون باستطاعته النجاة من هذا الشخص ومن صفاته السلبية، التي كانت تدعوه دائمًا من النفور منها.

ما هي أسباب التجاهل؟

التعامل مع شخص يتجاهلك دون إبداء أسباب واضحة عن سبب هذا التجاهل، قد يجعلك تتسائل عن السبب، وعن كيفية التصرف مع هذا الشخص.

يمكننا تلخيص أسباب التجاهل في النقاط الآتية:

  • أن يكون الشخص الذي يتجاهل وجودك مشغول فكريا أو يعاني من القلق حيال التعلق بالأشخاص، وبناء على ذلك يقوم بفرض توقعات تؤدي إلى نفورك منه وتجاهلك له.
  • وجود بعض الأفكار أو القيام ببعض التصرفات السلبية، التي لا يحبها الطرف الآخر، فيقوم بالابتعاد عنك ويبحث عن الإيجابية في شخص آخر.
  • التحلى ببعض صفات الشخصية النرجسية، التي يكون همها الأول والأخير هو التحدث عن نفسها دون مراعاة أن الشخص الآخر لديه حياة يريد التحدث عنها معك مثلما تفعل.
  • وجود شخصية لا تتحلى بالتواصل الاجتماعي الجيد، وهو ما يصفه البعض بالانطوائية، فيقوم بتجنب التعامل مع أشخاص جدد خوفًا من تدخلهم في مساحته الشخصية، التي أعتاد على عدم وجود الآخرين بها.

كيف اتعامل مع شخص يتجاهلني؟

التعامل مع شخص يتجاهلك، يحتاج إلى التخطيط الجيد من أجل إجتياز هذه المرحلة، وهي من أساسيات التجاهل الذكي، والتي تشكل بالتأكيد نوع من الضغط العقلي والنفسي على الطرفين.

 

يمكن تلخيص الخطوات التي يمكن اتباعها في هذه الفترة في النقاط الآتية:

  1. معرفة حدود كل من الطرفين: التعلق الزائد بالآخرين قد يسبب لك الضرر، لأنك تحتاج إلى الشعور بحبهم ووجودهم في حياتك طوال الوقت، فالأفضل لك ولهم هو احترام مساحتهم الشخصية، حتى يستمر الود في علاقتك بهم.
  2. محاولة تمالك النفس وعدم الإنفعال: الحكم على المواقف بشكل مسبق وعدم معرفة أبعادها ومعرفة كيفية التصرف فيها بشكل مدروس، قد يؤدي إلى عواقب وخيمة، فلماذا تنفعل على مواقف صغيرة، بينما يمكنك إستثمار طاقتك فيما ينفع بدلاً من تصيد الأخطاء للآخرين.
  3. معرفة كيفية التواصل مع الآخرين: كيفية التواصل مع الشخص الآخر والتعبير عن الأفكار بهدوء واتزان، يعد من أسباب نجاح العلاقات، فبدلاً من إخباره أنه قام بتجاهلك لسبب ما، يمكنك التعبير عن الشعور الذي شعرت به، حينما حاولت الوصول إليه ولم تستطع.
  4. إعطاء فرصة للطرف الآخر: وهذه الفرصة من أجل التعبير عن الكلمات والمشاعر، فمن المهم التواصل والاستماع واستخدام العقل قبل التسرع في الحكم على الأمور؛ لأن سرعة الانفعال واتخاذ القرارات، قد تؤدي إلى عواقب غير محمودة، مثل خسران الطرف الآخر.

ما هي أنواع التجاهل الذكي وكيفية التمييز بينهم؟

تتعدد أنواع التجاهل حسب العلاقة التي تربطك بالأشخاص المحيطين بك، وحسب البيئة التي تعيش بها، فهي تتمثل في النقاط الآتية:  

التجاهل في محيط العمل

 يكون هذا التجاهل اتجاه زميل في العمل بسبب مشكلة ما، وهو ما يدفعك لتجاهل رسائله، أو اتجاه مدير بسبب أسلوبه في التعامل.

 والذي يضطرك إلى تجنبه؛ بسبب نقده المستمر لك ولمستواك بطريقة سلبية بدلاً من تحفيزك نحو الأفضل وفي هذه الحالات، يعد الأفضل بالنسبة لك محاولة تغيير أسلوبك في العمل والتعامل.

لكي يتناسب مع محيط العمل مع التماس العذر له، ومناقشة الأمور التي تقوم بإزعاجك منه.

التجاهل الذي يحدث في العلاقات العاطفية

هذه العلاقة تكون بين الأزواج أو المخطوبين، وفي هذا النوع من العلاقات، لا يكون التجاهل حلاً مُرضيًا للخلافات الزوجية دائما، لأن كل منهم من واجبه فهم الآخر والاهتمام به.

بالإضافة إلى ذلك يتوجب عليهم مساعدة بعضهم البعض في تخطي العقبات التي تواجههم في حياتهم سويًا، فبدلاً من التجاهل يمكنهم التعبير عن مشاعرهم وعن المخاوف التي تنتابهم وكيف أدت إلى محاولة الهروب منها بالتجاهل.

 هل التجاهل الذكي يضُر بصاحبه؟

إذا قمت بسؤال نفسك عن إمكانية إيجاد الراحة والهدوء والسكينة، إذا قمت بتجاهل شخص معين، فالإجابة ستكون بالتأكيد لا.

أنك قد تظن أن التجاهل الذكي سهل، باعتباره لا يتطلب منك اتخاذ أى رد فعل اتجاه الآخر، ولكنه في الحقيقة يؤدي إلى:

 

  • الدخول في حالة من الحزن العميق، وخاصة إذا كان الشخص الذي تتجاهله قريب أو عزيز على قلبك.
  • قلة الثقة بنفسك وذلك لأنك قمت بوضع نفسك في دائرة التجاهل، فعندما تقوم بتجاهل شخص معين، فإنك ستتجاهل كل المحيطين به حتى لا تضطر إلى التعامل معه مجددًا، وهو ما سيضعف شخصيتك الاجتماعية مع الآخرين، بالإضافة إلى إضعاف قدرتك الإنتاجية.
  • تحول شخصيتك إلى شخصية انفعالية، تغضب من أقل المواقف والتصرفات، وهذا سينتج عنه نفور بعض الشخصيات منك ومن التعامل معك.

5 خطوات عملية تساعدك في تخطي الم التجاهل

التجاهل الذكي ليس مجرد تصرف يقوم به الشخص الآخر فقط، بل هو ألم يتركه بداخلك، وتزداد شدة هذا الألم إذا كنت لا تستطيع الابتعاد عنه وتقبل شعور التجاهل منه.

لذلك نقدم لك أهم الخطوات التي تساعدك في تخطي ألم التجاهل وهي كالآتي

1- محاولة النسيان 

لا أقصد هنا إجبار نفسك على النسيان، لأن الإنسان يفكر أكثر في الشئ الذي يحاول نسيانه، فكل ما عليك هو عدم التفكير في رغبتك في نسيانه.

بل إنخرط في حياتك وعملك وانشغل بها وتعلم قبول الألم، الذي سيحدث لك في الفترات الأولى، حتى تتباعد هذه الفترات ثم تتلاشى تمامًا.

2- عدم أخذ تجاهل شخص لك بحساسية

 فقد عليك أن تبدأ في التفكير والسؤال عن سبب تجاهله لك، وقد يكون هذا التجاهل غير مقصود، فتسبب لنفسك بمزيد من الألم الذي ينبغي ألا يتواجد من الأساس.

كل ما عليك هو التحلي بالثقة في نفسك أولاً، وسواء كان هذا التجاهل مقصودًا أم لا، ينبغي عدم الغضب أو إظهار رد فعل له.

3- تجاهل الذي يتجاهلك

هنا سيتحول الألم الذي كان يريد الشخص المتجاهل إحداثه لك إليه، وهو رد فعل مناسب لهم، وكلما تحليت بالحكمة والهدوء، كلما كانت تصرفاتك أكثر اتزانًا، وستزداد قدرتك على التركيز في حياتك دون إشغالها بهذا الشخص.

4- لا تحاول تعويض هذا الشخص بآخر

 لأن هذا التصرف يسبب ألم شديد للشخص الآخر في البداية، ثم تبدأ في اكتشاف أنك قمت بظلم الشخص الجديد معك؛ لأنك لم تحبه لذاته بل أحببته؛ لكي تنسي به شخص آخر.

5- تعويض الشخص بشئ نافع ومفيد

 فبدل من إرهاق نفسك في الدخول في علاقات جديدة قبل التعافي التام من العلاقات السابقة، يمكنك اتباع شغفك وممارسة رياضة تحبها.

التجاهل الذكي يحتاج منك بعض الصبر والهدوء، حتى تستطيع رسم خطواتك القادمة بدون إحداث أضرار لك أو لغيرك، لذلك تحدثنا عن مفهوم التجاهل الذكي.

 وعن الأسباب التي تدفع شخص معين لتجاهلك وكيفية التعامل معه، كما ذكرنا أيضا الآلام التي يتركها التجاهل في داخلك، وكيفية تخطي هذه المرحلة بمجموعة من الخطوات العملية السهلة والبسيطة.



الكتب السبعة التى ستعيد تشكيل حياتكالكتب السبعة التى ستعيد تشكيل حياتك

الكتب التي ستساعدك على تطوير مهاراتك، وتطوير ذاتك في كل جانب من جوانب شخصيتك. من خلال الأسطر السابقة قدمنا لكم باقة من أفضل الكتب لتنمية مهاراتك، بالإضافة إلى أنه ذكرنا مضمون كل كتاب، وعدد النسخ التي تم بيعها من كل كتاب حول العالم.

إقرأ الموضوع كاملا
  

إقرأ أيضا ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *